10 December,2018

غـسان سلامــة ضـيـف وخـطـيـب الغـــداء الـتـكـريـمـــي لـجـمـعـيــــة أعـضـــــاء جـوقــــة الـشــــــرف

 

4-(4)   كان الوزير السابق الدكتور غسان سلامة ضيف غداء تكريمي ظهر الخميس الماضي في مطعم <لو مايون> بدعوة من رئيس جمعية أعضاء جوقة الشرف في لبنان. ولأن كلمات غسان سلامة أطيب من مأكولات المطعم، فقد أصغى إليه المدعوون والمدعوات على مدى ساعة وهو يحاضر في أزمة المنطقة، ومما قاله في هذا السياق:

   <هناك من يرى الأولوية في تغيير قوانين اللعبة قبل وقف التعطيل المؤسسي شبه الشامل. ولهؤلاء أقول: لا يرى عيوب اتفاق الطائف، وخصوصاً مثالب تطبيقه، قدر أولئك الذين أسهموا بتواضع في التوصل إليه وأيدوه من دون أي رياء>.

   وجاء خطاب غسان سلامة بعد تقديم الاحتفال من قبل المستشار الإعلامي في القصر الجمهوري رفيق شلالا أمين عام جمعية أصدقاء جوقة الشرف، ثم كلمة لرئيس الجمعية الوزير السابق وحاكم مصرف لبنان السابق الشيخ ميشال بشارة الخوري حيث امتدح الضيف غسان سلامة بقوله: <لقد نسج شبكة واسعة من العلاقات على أعلى المستويات أضافها الى خبرته السياسية ومراقبته الدقيقة وسعة اطلاعه على الأمور.. وأعتبر زيارة سلامة للبنان مدعاة فخر لأنه جزء من اللبنانيين الذين حققوا نجاحاً في بلدهم وعلى الساحة الدولية في مختلف مجالات التعليم العالي والثقافي والكتابي والديبلوماسي والسياسي>.

   تقدم الحضور وزير الإعلام رمزي جريج ممثلاً للرئيس تمام سلام، الدكتور داود الصايغ ممثلاً للرئيس سعد الحريري، وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج، الرئيس الفخري للجمعية الوزير السابق ميشال إده رئيس مؤسسة <الانتشار>، النائب مروان حمادة، الوزراء السابقون طارق متري، موريس صحناوي، نايلة معوّض، زياد بارود، نقيبا الصحافة والمحررين عوني الكعكي والياس عون، السفير البابوي <غبريالي كاتشيا>، السفير الفرنسي <ايمانويل بون>، سفير العراق علي عباس العامري، سفير الجزائر أحمد بوزيان، القائم بالأعمال الفلسطيني ماهر مشيعل، إضافة الى سرب من الصحافيين والإعلاميين البارزين مثل طلال سلمان ناشر جريدة <السفير>، وليد عوض رئيس تحرير <الأفكار>، الأخوان جورج ومارسيل غانم الذي استضاف تلك الليلة الوزير سلامة، مديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان، السفيرة ميرا ضاهر، شادية تويني رئيسة <دار النهار للنشر>، مع قطب الجمعية الدكتور كامل مهنا، السيدة مي عريضة الرئيسة السابقة لمهرجانات بعلبك والشهيدة الحية مي شدياق.

 5-(5) 5-(21) 5-(22) 5-(23) 5-(24) 5-(27) 5-(30) 5-(31) 5-(33) 5-(34) 5-(37) 5-(38)