24 September,2018

غضب شعبي في إيران بسبب فضيحة "مرتبات الكبار"!


تشهد إيران حالياً جدلًا واسعاً بسبب ما اشتهر اعلامياً باسم «فضيحة الرواتب الكبيرة» التي يتقاضاها مسؤولون كبار وأثارت غضب الشارع الإيراني.
واضطرت الحكومة الإيرانية للتعامل مع القضية بعدما نشر البعض مرتبات موظفين كبار، تزيد أكثر من 100 مرة عن متوسط المرتبات في إيران التي تبلغ للموظفين 400 دولار، بينما تصل بعض الرواتب الكبيرة إلى 60 ألف دولار شهرياً.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس» عن وكالة أنباء إيرانية أمس استقالة مدير صندوق التنمية الوطنية سيد صفدر حسيني وجميع معاونيه على خلفية «فضيحة الرواتب الكبيرة».
ويصل راتب حسيني إلى 17 ألف دولار، وذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه وافق على إعادة 140 ألف دولار للدولة. كما استقال رئيس مصرف «رفاه» الذي كان يتقاضى راتباً بحدود 60 ألف دولار شهرياً.