24 March,2017

عون يطلب استبدال أحكام الإعدام بالأشغال الشاقة المؤبدة

 

mohamad-safaنقل أعضاء وفد هيئات المجتمع الأهلي الذي زار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الأسبوع الماضي في قصر بعبدا عنه قوله انه ليس في وارد توقيع أي مرسوم يقضي بتنفيذ حكم الاعدام الذي يمكن أن يصدر عن المحاكم الجنائية لأنه لا يوافق على إنهاء حياة اي شخص لأن ذلك الأمر يعود الى الخالق سبحانه وتعالى، وليس الى أفراد. وقال عضو في الوفد لـ<الأفكار> ان الرئيس عون أبلغهم انه طلب الى مجلس القضاء الأعلى استبدال عقوبة الاعدام بالأشغال الشاقة المؤبدة حتى لا يضطر هو الى رد طلبات الاعدام للسبب المذكور أعلاه.

وأشار عضو الوفد الى ان الرئيس عون يتعاطى مع هذه المسألة من منطلق ايماني لاسيما وانه رجل مؤمن ويمارس ايمانه بشكل منتظم، لكنه في الوقت نفسه يتشدد في معاقبة المجرمين الذين تدينهم المحاكم حسب الجرائم التي يرتكبونها ووفقاً لقانون العقوبات الذي يحدد عقوبة الذين يخضعون للمحاكمة. وذكر ان رئيس الجمهورية يقدّر مشاعر ذوي الضحايا لاسيما الذين قتلوا بشكل وحشي أو ذهبوا ضحية اعتداءات وجرائم مختلفة وهو يعتبر ان عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة هي أقسى من الاعدام لأن المجرم المدان يعيش كل ما تبقى من عمره في السجن لتنفيذ عقوبته وتكون معاناته مضاعفة.