21 May,2018

عون يحرّك ملف المفقودين في الحرب لجلاء مصيرهم!

عون لجنة اهاي المخطوفينطلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من وزير العدل سليم جريصاتي تقديم اقتراح بتشكيل الهيئة الوطنية لمتابعة قضية المفقودين في الحرب اللبنانية وذلك تنفيذاً للقانون الذي صدر خلال تولي النقيب شكيب قرطباوي وزارة العدل في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الثانية.

وأشار الرئيس عون الى انه تقدم باقتراح قبل انتخابه رئيساً للجمهورية بإيجاد داتا معلومات موثقة عن المفقودين كي تتمكن الهيئة الوطنية من جمع المعلومات الكاملة التي تساعد في الإضاءة على مصير المفقودين الذين يحيط الغموض بأوضاعهم على رغم مرور 43 سنة على وقوع المواجهات بين اللبنانيين الفلسطينيين بعد حادثة بوسطة عين الرمانة التي وقعت في 13 نيسان (ابريل) 1975 وكانت الشرارة للحرب.

تجدر الإشارة الى ان اللجنة التي تتولى متابعة قضية المفقودين والمؤلفة من أفراد عائلات هؤلاء المفقودين قد زارت الرئيس عون في قصر بعبدا وطلبت منه تحريك هذا الملف لطمأنة الأهالي على مصير أولادهم مهما كانت النتائج المترتبة على ذلك، كي لا تبقى هذه العائلات تعيش في قلق وضياع، وليصار الى إجراء المقتضى بعد تحديد مصيرهم.

ويقدر عدد المفقودين بنحو 17500 شخص.