14 November,2018

عون يؤكد: زيارتي الأولى ستكون للسعودية تليها دول الخليج

 

ميشال-عون-1أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون زواره أن الدولة العربية الأولى التي وجهت له دعوة رسمية  لزيارتها كانت المملكة العربية السعودية وقد نقلها في حينه أمير منطقة مكة والمستشار الشخصي للعاهل السعودي الأمير خالد الفيصل، وعليه فإن الزيارة الأولى لرئيس الجمهورية ستكون الى الرياض على أن يصار الى تحديد موعدها بعد نيل حكومة الرئيس سعد الحريري ثقة مجلس النواب.

وقالت مصادر مطلعة إن الدوائر المعنية في قصر بعبدا ووزارة الخارجية ستعمد فور نيل الحكومة الثقة الى الاتصال بالمسؤولين السعوديين لتحديد موعد الزيارة بالتنسيق مع الدوائر المعنية في المملكة، على أن يرافق الرئيس عون في زيارته وفد وزاري رفيع المستوى. وأشارت المصادر الى أن الزيارات ستتوالى بعد ذلك لعدد من دول الخليج، على أن يواكب ذلك التحضير لزيارة الفاتيكان ومصر وغيرهما من الدول التي وجهت الدعوة للرئيس عون لزيارتها.

أما الزيارة الى فرنسا فلا تزال قيد الدرس خصوصاً أن المسؤولين الفرنسيين سينصرفون مع مطلع السنة الجديدة للتحضير للانتخابات الرئاسية ما قد يجعلهم غير قادرين على استقبال زوار أجانب، علماً أن الرئيس <فرنسوا هولاند> لن يترشح لدورة رئاسية ثانية.