19 September,2018

عون يؤكد التمييز في معاملة النازحين بين الآمنين منهم والإرهابيين!

 

Keneth-Roth-3أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المدير التنفيذي لمنظمة <هيومن رايتس واتش> <Human Rights Watch> السيد <كينيث روث> خلال استقباله له الأسبوع الماضي في حضور وزير العدل سليم جريصاتي أن لبنان تعاطى مع مسألة النازحين السوريين إلى أراضيه من منطلق إنساني حتى بات عددهم يوازي نصف عدد سكان لبنان المقدر بـ4 ملايين نسمة، مؤكداً في المقابل على تمييز الأجهزة الأمنية والرسمية اللبنانية في تعاملها مع النازحين بين الآمنين منهم وبين الإرهابيين.

وأشار الرئيس عون إلى أنه لا يمكن لأي عاقل أن يقبل بأن يعمد مسلحون تحت ستار أنهم من النازحين إلى مهاجمة قوى الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى ويفجرون أنفسهم بالعسكريين بقصد قتلهم أو إيذائهم، ويتم التعاطي معهم وكأن شيئاً لم يحصل. وقال رئيس الجمهورية للسيد <روث> إن ما حصل في مخيمات عرسال قبل أسابيع عندما استهدف الإرهابيون قوة من الجيش كانت تقوم بتفتيش روتيني على هذه المخيمات، يظهر أن المسلحين حولوا مخيمات النازحين إلى معسكرات وهو ما لا يقبل به لبنان تحت أي ظرف، وإذا ما كانت حصلت أخطاء في أثناء مواجهة الإرهابيين، فهذا لا يعني أن هؤلاء كانوا ملائكة في التعاطي مع العسكريين.