23 February,2020

عون مع إعطاء الحكومة فرصة لتحقيق مطالب ”الحراك الشعبي“ تدريجاً!

يصارح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون زواره بضرورة إعطاء فرصة لحكومة الرئيس حسان دياب لتتمكن من العمل وتحقيق بعض الانجازات الضرورية لاسيما على الصعيدين المالي والاقتصادي بدل ارهاقها باستمرار التصعيد في الشارع والتظاهرات التي عرضت الاقتصاد الوطني لمزيد من التراجع نتيجة اقفال مؤسسات تجارية وصناعية وسياحية وتسريح العاملين فيها.

وينقل بعض الذين التقوا الرئيس عون خلال عطلة عيد مار مارون، ان الكثير من مطالب <الحراك الشعبي> تحقق لاسيما إقرار موازنة متقشفة لوقف الهدر واستقالة حكومة الرئيس سعد الحريري، وتشكيل حكومة اختصاصيين من غير النواب والوزراء السابقين في حكومة الحريري. إلا ان كل ذلك ــ يضيف الرئيس عون ــ لم يدفع <الحراك> الى التحاور مع المسؤولين لمعرفة ماذا يريدون بعد وقوبلت الدعوات التي وجهها رئيس الجمهورية للحوار بالرفض والتجاهل وعدم القيام بأي مبادرة ايجابية، خصوصاً مع عدم وجود قيادات معينة يمكن التواصل معها.