25 September,2018

عون غاب عن المهرجانات والاحتفالات لـ”يرتاح“ المشاركون بعيداً عن الأمن والبروتوكول!

 

لوحظ ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون غاب عن افتتاح المهرجانات الكبرى التي انطلقت خلال هذا الصيف، لاسيما مهرجانات بعلبك الدولية ومهرجانات بيت الدين وصور والأرز وجبيل التي وُضعت كلها تحت رعايته، وانتدب عدداً من الوزراء لتمثيله. كما غاب الرئيس عون عن القداس الاحتفالي السنوي لمناسب عيد القديس شربل في دير مار مارون في عنايا وغيرها من المناسبات الكبرى التي شهدها لبنان خلال الأسابيع الماضية.

وعندما سئل الرئيس عون من قبل زواره عن أسباب هذا الغياب الذي تكرر وطرح علامات استفهام، أجاب بأنه رعى كل هذه الاحتفالات وهو سعيد برؤية الاقبال عليها لاسيما من المغتربين اللبنانيين والسياح العرب والأجانب، حيث انه آثر ألا يحضر شخصياً، لأن حضوره ترافقه اجراءات وتدابير أمنية وبروتوكولية غير تقليدية قد تسبب ازعاجاً للحاضرين الذين يقصدون المهرجانات للترفيه عن النفس وتمضية سهرات جميلة وقد تربكهم مثل هذه التدابير. لذلك فضل أن يغيب عن نشاطات كثيرة كان يجب أن يشارك فيها كي يأخذ الحاضرون راحتهم ولا تقيدهم الاجراءات التي تتخذ عند مشاركة رئيس الجمهورية في مكان عام ومعلن سلفاً عن وجوده فيه!