25 September,2018

عون: الحوار حول الاستراتيجية الدفاعية وغيرها بعد تشكيل الحكومة!

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون زواره، من لبنانيين وعرب وأجانب، ان الحوار الذي التزم البدء به للبحث في الاستراتيجية الدفاعية الوطنية، سيبدأ بعد تشكيل الحكومة العتيدة ونيلها الثقة ومباشرة عملها وفقاً للأصول البرلمانية. وأكد الرئيس عون انه يفكر بأن يشمل الحوار بين القيادات السياسية مواضيع أخرى تتعلق بالوضع السياسي الراهن في البلاد ولاسيما في مسائل خلافية تحتاج الى توافق من بينها ما يتعلق بما نص عليه اتفاق الطائف من نقاط لا تزال خارج إطار البحث.

الرئيس عون شدد في المقابل على ان الحوار الذي يعتزم الدعوة إليه، لن يغيب عنه أحد من المكونات السياسية الأساسية في البلاد وسيتم وضع برنامج عمل كي تكون جلسات الحوار مثمرة ومنتجة خلافاً لما كانت عليه جلسات الحوار السابقة التي انعقدت في قصر بعبدا في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان.

ويشدد رئيس الجمهورية ان الأولوية الآن هي لتشكيل الحكومة الجديدة كي يسافر الى ستراسبورغ لافتتاح دورة البرلمان الأوروبي والى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وفي لبنان حكومة كاملة الأوصاف!