21 January,2019

عون أصرّ على انعقاد القمة العربية في موعدها ولو بحكومة تصريف أعمال!

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذين اقترحوا عليه تأجيل انعقاد القمة العربية التنموية والاقتصادية والاجتماعية السبت المقبل في بيروت الى موعد آخر نتيجة تعذر تشكيل الحكومة، ان استضافة لبنان للقمة مقررة منذ عامين وقبل استقالة الحكومة، ومن غير الجائز أن يتراجع لبنان عن هذه الاستضافة مهما كانت الأسباب. وأشار الرئيس عون الى ان حكومة الرئيس سعد الحريري قائمة دستورياً ولا شيء يمنع التعامل معها على هذا الأساس وإن كانت في مرحلة تصريف الأعمال، لأن الاستمرارية الدستورية مؤمنة والحكومة تقوم بكل ما هو مطلوب منها باستثناء عقد جلسة لمجلس الوزراء…

ولفت الرئيس عون محدثيه الى انه ليس هناك أي ايجابية من تأجيل القمة، في حين ان انعقادها، على أي مستوى كان، له ايجابياته وان كانت أقل مما لو كان مستوى التمثيل أكثر رفعة. ويدل انعقاد القمة على وفاء لبنان بالتزاماته مهما كانت الظروف الصعبة التي يمر بها.

يذكر ان لبنان لم يتبلغ أي طلب تأجيل للقمة أو حتى إشارة غير مباشرة للتأجيل من أي جهة كانت.