13 November,2018

عناصر "داعش" يتذرعون بالقرآن لتبرير اغتصاب الفتيات!

عناصر "داعش" يتذرعون بالقرآن لتبرير اغتصاب الفتيات!أفادت الكاتبة “روكميني كاليماتشي” لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن كيفية تبرير تنظيم “داعش”، لاغتصابه النساء وخصوصاً من بنات الطائفة الأيزيدية، مستنداً على قوانين الشريعة الإسلامية.

إحدى الفتيات اللواتي اغتصبن قالت لكاليماتشي في تقرير مصور “كنت لا أستطيع النوم، استيقظ في الساعة الثالثة صباحاً متذكرة رائحتهم، وهي رائحة تدفعني للذهاب وغسل أسناني أكثر من عشرة مرات في اليوم، وهي رائحة ستظل معي للأبد”.

وأضافت كاليماتشي في مقابلة مع “سي ان ان”: “قالت لي إحدى الفتيات الأيزيديات ممن تعرضن للاغتصاب كيف كانت تحاول التفاهم مع رجل بداعش قائلة له إنه يؤلمها وما يفعله غير مقبول، وأنه رد عليها قائلا إن القرآن يسمح له بفعل هذا بها، وأن ما أقوم به في الحقيقة يرضي الله”.

وتابعت قائلة:  “في الثالث من آب العام الماضي احتل داعش جبل سنجار وهو الموطن الأصلي للطائفة الأيزيدية والنسوة اللواتي قابلتهن وغيرهن أخبرنني بأنه وفي الساعات الأولى تم فصل النساء عن الرجال وتم أخذ الرجال بعيدا ليقتلوا والنساء بعدها حملن على موكب من الحافلات، وهذا يعني أن داعش أتى بحافلات فارغة وأنهم كانوا يعلمون مسبقا بأنهم سيأخذون هؤلاء النساء”.

وأضافت:  “بعد تحميل النساء في الحافلات أخذن إلى نقاط توقيف مؤقتة إذا جاز التعبير بمخازن كبيرة ويسألن عن أمور حميمة مثل متى كانت آخر دورة شهرية لها؟ لأن أحد قوانين الشريعة تمنع ممارسة الجنس مع فتاة خلال دورتها الشهرية”.