20 September,2018

عرض خاص لفيلم ”حديد“بعد عرضه على الجمهور!

 أبطال-الفيلم-مع-حسن-الرداد-وزاهر-و-المنتج-السبكي   في محاولة للفت الأنظار إليه بعدما فشل في تحقيق إيرادات في موسم العيد، أقام المنتج محمد السبكي العرض الخاص لفيلم <حديد> بعد تقديمه مباشرة للجمهور قبل حوالى أسبوعين، ورفض وقتئذ فكرة عرض خاص للفيلم معتمداً على اسمي بطليه الفنان الشاب عمرو سعد والنجمة التونسية درة في جذب الجمهور.

   وحرص الفنان عمرو سعد على الوصول الى قاعة العرض الخاصة بالفيلم قبل موعد البدء بأكثر من ساعة، وحضر أيضاً المنتج محمد السبكي، والفنانة التونسية درة، والتي أعربت عن سعادتها بالمشاركة في فيلم جديد يقدم قصة مختلفة لم تقدم من قبل.

   وتمنت درة أن ينال الفيلم إعجاب المشاهدين وأن يترك أثراً جيداً لديهم.

درة-و-أحمد-عبد-العزيز

   كما حضر العرض الخاص الفنان الشاب حسن الرداد الذي حرص على تهنئة عمرو سعد ودرة بفيلمهما، وفور وصول الرداد الى دار العرض إلتف حوله عدد كبير من الصحافيين ومراسلي القنوات الفضائية والمعجبين الذين أصروا على التقاط عدد من الصور التذكارية معه.

 

   وقال عمرو سعد بطل الفيلم: <كنت مركب عدسة في عيني لتجسيد الشخصية داخل السجن وهي عملت لي شوية مشاكل في عيني>، وتابع: <الفيلم ده قربت فيه من المجتمع والمساجين>.

   وشارك في بطولة فيلم <حديد> كل من أحمد عبد العزيز، تامر عبد المنعم، زكي فطين عبد الوهاب، علاء

أحمد-زاهر-وأحمد-عبد-العزيز-ودرة-والسبكي

مرسي، أحمد فتحي، وأحمد عبد الله محمود، والقصة من تأليف مصطفى سالم، واخراج أحمد البدري.

    تدور قصة الفيلم حول عمار الذي يجسد دوره عمرو سعد ويعمل فناناً تشكيلياً وينتمي الى أسرة فقيرة لكنه يقع في حب بنت تدعى نادين (درة) التي تبادله الشعور نفسه، ولكن خالها رجل الأعمال الكبير مهدي خطاب (زكي فطين عبد الوهاب) لا يوافق على هذه العلاقة، فيقرر عمار الهرب مع نادين والزواج منها دون علم أهلها، مما يشعل فتيل الحرب ين عمار ورجل الأعمال ذي النفوذ والعلاقات الوطيدة بالسلطة، ثم تتغير حياته تماماً بعد دخوله السجن ظلماً.