20 November,2018

عدم عودة الرئيس الحريري الى بيروت تلغي عرض الاستقلال!

 

جوزف عونطلب قائد الجيش العماد جوزف عون من مختلف الوحدات العسكرية المعنية بالتحضيرت القائمة للاحتفال بالعرض العسكري التقليدي لمناسبة عيد الاستقلال في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، الاستمرار في تنفيذ الاجراءات المتعلقة بهذا الاحتفال بصرف النظر عما ستؤول إليه التطورات السياسية المرتبطة باعلان الرئيس سعد الحريري استقالة الحكومة. وعلى هذا الأساس بوشر بتوزيع الدعوات على الرسميين وجميع المدعوين للمشاركة في حضور العرض الذي يقام، كما السنة الماضية، في جادة شفيق الوزان في وسط بيروت.

وقالت مصادر رسمية ان القرار النهائي لجهة إقامة العرض العسكري أو تأجيله إذا ما استمرت الأزمة الحكومية، لن يتخذ من دون التشاور بين رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري وعائلة الرئيس سعد الحريري إذا ما استمر غيابه عن البلاد وحلت الذكرى الـ74 للاستقلال ولم يأت للمشاركة فيها.

وتتأرجح التوقعات بين أن يقام الاحتفال في غياب الرئيس الحريري حفاظاً على التقليد المتبع في هذه الذكرى، أو أن يلغى تحسساً مع الواقع الذي نشأ نتيجة غياب رئيس الحكومة عن البلاد.