26 September,2018

عباس يحث الاوروبيين على الاعتراف بدولة فلسطين فوراً!

محمود عباس موغيرينيجدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس دعوته لأن تصبح القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وحث دول الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بدولة فلسطين فوراً، موضحاً أن ذلك لن يعرقل المفاوضات مع إسرائيل بشأن عملية السلام في المنطقة، وقال خلال مؤتمر صحافي مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي <فيديريكا موغيريني> في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الاثنين الماضي: <نحن حريصون على مواصلة المفاوضات، ونحن مصممون على إعادة توحيد شعبنا وأرضنا>.

 ممن جانبها أكدت <موغيريني> للرئيس عباس دعم الاتحاد الاوروبي للمطالب الفلسطينية في أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية، ودعت عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل، الضالعين في العملية، للحديث والتصرف بحكمة وإحساس بالمسؤولية، في اشارة الى قرار الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي هذا السياق تتجه 9 حكومات في الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة للإعتراف بدولة فلسطين ومن ضمنها السويد وبولندا وسلوفينيا وايرلندا بحيث يأتي هذا الاعتراف كجزء من تسوية سلمية، ومن المقرر ان تنظر لجنة برلمانية في القضية يوم 31 الجاري، الا انه وبموجب قواعد الاتحاد الأوروبي، يجب استحصال على موافقة الدول ذات السيادة داخل المنظمة للحصول على اعترافها.