21 September,2018

عازفة روك بريطانية تنضم لداعش وتهدد بقطع رؤوس المسيحيين!

image

ظهرت عدة تقارير تؤكد أن سيدة كانت تعزف في فرقة روك موسيقية تدعى “سالي آن جونز” قررت الفرار من بريطانيا للالتحاق بتنظيم داعش في سوريا، وأوضح أشخاص يعرفوها  أنها كانت دائماً تبحث عن المغامرة.
والتحقت “سالي جونز” بجماعة إرهابية عام 2013 مع زوجها الذي يدعى “جنيد حسين”، وأطلق عليهما لقب “السيد والسيدة إرهاب”.
وباتت “سالي آن جونز” واحدة من أخطر الإرهابيين في العالم وفقاً لوزارة الخارجية الأمريكية، كما أن الحكومة البريطانية طالبت بتجميد أموالها ومنعها من السفر.
وقال “دافيد غارتنستين روس” مؤسسة الدفاع لأجل الديمقراطية أنه يعتقد أن “سالي جونز” هي من أكثر السيدات شهرة في داعش الآن.
واشار “بول كروكشانك” محلل قضايا الإرهاب في CNN الى انها سيكبر شأنها في المجتمع الإلكتروني .. فهي شخصية تمكنت من بناء مجموعة كبيرة من المتابعين لها عبر تويتر”.
وبنشر تغريدات تقول فيها: “أنتم المسيحيون جميعاً تستحقون قطع الرؤوس بالسكين.. وتعليقها في شوارع الرقة .. تعالوا هنا سأقوم بذلك بنفسي”.
وإضافة إلى موسيقى الروك، كانت “جونز” تمارس السحر الأسود ويبدو أنها شخصية سوداوية.