20 September,2018

عائلة الكساسبة تطالب السلطات الأردنية بتحري مصير نجلها!

image

طالبت عائلة الطيار الأردني معاذ الكساسبة الحكومة الأردنية بتأكيد أو نفي ما نقل على لسان سجين سوري سابق لدى “داعش” بأن نجلها على قيد الحياة بالرقة.
ونقلت مواقع محلية عن جواد الكساسبة، شقيق معاذ، قوله إن العائلة تتابع الخبر ولا تستطيع تأكيده أو نفيه في ظل وجود جهات حكومية مسؤولة عن كشف الحقيقة.
من جهتها، أفادت مصادر أردنية، الخميس بأن ما أثير من حديث حول حقيقة إعدام الطيار معاذ الكساسبة من قبل “داعش” ليس إلا محاولة لإثارة البلبلة والفتنة على الساحة الوطنية.
وكان الموقع السوري “كلنا شركاء” قد نقل عن إبراهيم الشمري وهو سجين سوري سابق لدى التنظيم قوله إن الكساسبة لم يعدم بل ما زال على قيد الحياة، مؤكداً أنه شاهده بعد فيديو الحرق في زنزانته وكان معاذ يقرأ القرآن بصوت عذب يبكي من معه بالسجن.
ويروي الشمري المفرج عنه بأوامر مباشرة من البغدادي، في لقاء مصوّر بعض التفاصيل عن التنظيم كما يستذكر مسيرة إعتقال “بدأت بنظام وانتهت بتنظيم”، قابل خلالها شخصيات منها من قضى بأبشع الصور، ومنها من يتزعم أعلى التنظيمات وأقواها.
والكساسبة طيار أردني برتبة نقيب سقطت طائرته الحربية من طراز “إف-16” أثناء قيامها بمهمة عسكرية في الرقة التي تعد المعقل الرئيسي ل”داعش”، الأربعاء 24 ديسمبر/كانون الأول 2014، وأعلن “داعش” بعد نحو شهرين في إصدار مرئي إعدام الكساسبة حرقاً.