24 September,2018

طـــارق متــــري وثلاثــــة محاضــــرين عن «الإعلام بين الحرية والتبعية » في ديــــر ســــيدة البيـــــر

SAM_4461

  بدعوة من قناة <تيلي لوميير> أقيمت ندوة سياسية ثقافية داخل دير <سيدة البير> في بقنايا (جل الديب) شارك فيها الوزير السابق الدكتور طارق متري ورئيس تحرير جريدة  <اللواء> صلاح سلام وجاك كلاسي وطلال المقدسي رئيس تلفزيون لبنان  تحت عنوان <الإعلام بين الحرية والتبعية> وتولى المناقشة نقيب الصحافة محمد البعلبكي ونقيب المحررين الياس عون.

ومما قاله طارق متري:

<ولعل غياب الاخلاقيات المهنية المشتركة هو الوجه الآخر لخروج الاعلام عن دوره الاصلي وجنوحه الى ادوار اخرى، نذكر منها الترويج الهادف للربح المادي والتسويق، وهو شأن الاعلان. ان التمييز القاطع والواضح بين الاعلام والاعلان ضرورة، لاسيما حين يزداد اعتماد وسائل الاعلام على الاعلان ويستخدم هذا الاخير لغة غير مباشرة. ونذكر أيضاً الإعلام المنصرف الى الدعاية السياسية والموجه للاخبار والهادف للتعبئة والتنديد والاتهام. ونشير ثالثاً إلى الإعلام الذي يخدم مصالح خاصة على حساب الصالح العام>.

كما قال أيضاً: <ثمــــة فـــــرق كبير بين صحافــــة الرســـــالة وصحافة التجارة، وثمة بون شاسع بين النقد البناء، والإبتزاز الرخيص، ولا مجال للمقارنة بين الكشف عن الحقائق، ومحاولات الإفتراء والقدح والذم المتعمد، وعن سابق إصرار وتصميم. في هذا الزمن العاصف، يبقى الحفاظ على السلم الأهلي وتعزيز الوفاق الوطني مسؤولية الجميع، خاصة السياسيين وليس الإعلاميين وحدهم>.

SAM_4455

SAM_4462SAM_4473SAM_4476