24 September,2018

”طــريـــــــق شــاقـــــــة نـحــــــــــو الــســـــــلام“ عـنــــــوان كـتـابـهــــــــا الــجــديــــــــــد! 

 

بقلم وردية بطرس

maguy0103---2

تبقى لكتاب أبراج ماغي فرح ميزة خاصة فهو لا يزال الاكثر مبيعاً في العالم العربي، اذ يتلهف الناس سنوياً لاقتناء هذا الكتاب ما ان يصدر ويتوزع على المكتبات عدا عن معارض الكتب في مختلف البلدان العربية. <طريق شاق نحو السلام> هو عنوان كتاب التوقعات لعام 2017 اذ ترى الاعلامية المتميزة ان سنة 2017 تفتتح دورة فلكية جديدة تستمر حتى العام 2025 وتبدأ المشوار نحو السلام الذي قد يبصر النور في شتاء 2019 – 2020 بعد فترات متفاوتة من الحروب والصراعات والمفاجآت الجيدة والمركبة، اذ تكون الشدائد هذه السنة أخف وطأة من السنة الماضية ولو انها تحمل في طياتها أيضاً أعمالاً ارهابية وانهيارات سياسية واقتصادية وذلك منذ بدايتها. ويتميز الكتاب لسنة 2017 انه أصبح متوافراً <Online> حيث أصبح بإمكان الناس ان يشتروا الكتاب وفق تطبيق الكتروني، وأيضاً ان يشتركوا بالرسائل النصية لتصلهم يوميات الابراج، كما اصبح باستطاعتهم ان يقرأوا الابراج باللغة الانكليزية عبر تطبيق ماغي فرح وذلك كل شهر على مدى 12 شهراً، كذلك بإمكانهم ان يشتركوا بتطبيق الصوت ليعرفوا توقعات أبراجهم بالصوت.

فما هي توقعات الاعلامية ماغي فرح لعام 2017؟ وأي برج الأوفر حظاً؟

<الافكار> التقت الاعلامية ماغي فرح كما في كل سنة، وكان لنا حديث مطوّل عما تحمله سنة 2017 من أحداث لنبدأ معها من عنوان كتابها <طريق شاقة نحو السلام> الذي يدعو للتفاؤل والأمل ونسألها:

ــ لماذا اخترت هذا العنوان وهل فعلاً يسير العالم نحو السلام؟

– لأن سنة 2017 فلكياً هي بداية دورة جديدة تستمر حتى سنة 2025 وتعني الطريق نحو السلام، انما هذا الطريق ليس سهلاً ولا يخلو من الاضطرابات وأعمال ارهابية مستمرة وأوضاع مهتزة وظروف مفاجئة وكوارث طبيعية تبدأ مع بداية السنة، اذ تبدأ المعاكسة الفلكية وتبلغ ذروتها في شباط (فبراير) يعني بتاريخ 6 شباط (فبراير) وكذلك شهر آذار (مارس) وهي فترة دقيقة تبلغ الذروة في 30 آذار (مارس)، وقد اخترت عنوان السلام عندما رأيت بأن دورة فلكية جديدة ستبدأ ورأيت ان هذه الدورة تقود نحو السلام، فمن العام 2008 لغاية العام 2017 بدأت دورة حرب وبالفعل وقعت الحروب. وعام 2017 هي دورة نحو السلام ولكن هذا السلام لن يأتي بدون مخاض والمخاض كبير، ولكن لنصل الى الاستقرار فسيكون ذلك بين عامي 2019 و2020. هذه السنة سيشهد العالم اضطرابات وأعمالاً ارهابية اذ ستتوسع الاعمال الارهابية في اوروبا وأيضاً في استراليا واميركا، وقد رأينا منذ أيام ان اعمالاً ارهابية وقعت في استراليا والمانيا، وأيضاً الاردن بدائرة الخطر ورأينا ما حصل منذ أيام في الاردن، وكذلك تركيا التي سبق ان تحدثت عنها العام الماضي وستشهد المزيد من الاضطرابات.

الوضع في لبنان

ــ وماذا عن الوضع في لبنان؟

– وضع لبنان أفضل من السابق، ففي السنة الماضية ادى التناغم بين <ساتورن> و<جوبيتير> بعد منتصف أيلول (سبتمبر) وخصوصاً في تشرين الثاني (نوفمبر) الى الحلول اذ تمت الانتخابات الرئاسية في لبنان في 31 تشرين الاول (اكتوبر)، وأذكر انني سئلت في مقابلة تلفزيونية: في هل يعني ان الحلول لن تأتي قبل الخريف واننا في لبنان لن يكون لنا رئيس جمهورية قبل هذا الوقت؟ فأجبت ان الآمال تصبح أكبر بعد 9 أيلول (سبتمبر) وخصوصاً في تشرين الثاني (نوفمبر) وهكذا انتخب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية في 31 تشرين الأول (اكتوبر). والرئيس ميشال عون من برج الدلو وقد عدت الى كتابي عن التوقعات لبرج الدلو ويمكنكم الرجوع الى الكتاب صفحة 4.5 اذ أقول فيه: <تطرق باب سنة استثنائية تحررك من كل القيود الماضية وتجعلك تحقق الأرباح وتتوصل الى غاياتك منتصراً، وكلما تقدمت من فصل الخريف تثمر جهودك ثم يهدي اليك الفلك ما يفوق توقعات تكفي الشهرين الأخيرين>. أما الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> فهو من برج الجوزاء الذي استفاد كمولود الدلو من دخول <جوبيتير> الى الميزان. واذا عدت الى الكتاب تجدين ان توقعات الجوزاء (الرئيس ترامب) كانت ممتازة بعد أيلول (سبتمبر) وخلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، في حين أن المرشحة <هيلاري كلينتون> وهي من برج العقرب فقد كانت الفترة الأصعب عليها بعد أيلول (سبتمبر) وفي تشرين الثاني (نوفمبر) ابتداء من تاريخ 9.

ــ قبل ان نتحدث عن توقعات عام 2017 نستذكر معك بعض ما توقعته لعام 2016 والتي بالفعل حدثت وبالتواريخ التي ذكرتها في الكتاب…

– كنت قد توقعت في كتابي العام الماضي <بصيص نور بعد ظلام> وقلت ان العواصف ترافق بداية السنة وتبلغ ذروتها في آذار (مارس) ثم تخف قليلاً في الصيف وتبشر ببداية حلول بعد شهر أيلول (سبتمبر)، واذا عدنا الى بداية العام 2016 نرى أنها بدأت قاسية جداً مع التفجيرات التي بلغت أوروبا وتوسعت لتهدد العالم كله. ففي العام الماضي وقعت ذروة التنافر بين <ساتورن> و<جوبيتير> في 21 آذار (مارس) والجميع يتذكر ما حصل في هذا التاريخ من تفجير ارهابي قتل العشرات من الناس في أماكن عدة في باريس، ثم ذكرت ان التنافر بين هذين الكوكبين يبلغ ذروته في 22 أيار (مايو)، وأشرت ان الحلول لن تبدأ قبل 9 أيلول (سبتمبر) اذ تنتهي المعاكسة بين <جوبيتير> و<ساتورن> ويخف الضغط، ثم لمسنا تحسناً في معالجة الأزمات اذ سمعنا عن اتفاقيات دولية لفرض الأمن والحد من الانهيار، وإذذاك ساد التناغم بين <ساتورن> و<جوبيتير> بين منتصف أيلول (سبتمبر) وأواخر السنة خصوصاً في تشرين الثاني (نوفمبر).

توقعات العام المقبل

ــ وماذا تتوقعين لعام 2017؟

– أرى الوضع في 2017 أفضل من السنوات الماضية التي اتسمت بالحروب والنزاعات وعمليات الارهاب وذلك تزامناً مع معاكسة <أورانوس> لـ<بلوتون> منذ العام 2011، وما رافقها من انهيارات وسقوط أنظمة لاسيما في الدول العربية. و<أورانوس> يستقر في برج الحمل حتى سنة 2019 وان معاكسته لـ<بلوتون> قد خفت كثيراً لكنه في هذه السنة يواجه <جوبيتير> في الميزان ما قد يشير الى حروب ونزاعات جديدة لن تهدأ قبل شتاء 2019 /2020. طبعاً الدرب شاقة وطويلة ولكن نحن نسير على طريق الحل، و2017 تفتتح دورة فلكية جديدة نحو السلام الآتي، وذلك ليس لأن السنة هي أكثر سلماً فقط بل لأن معاكسة <بلوتون> لـ<اورانوس> قد خفت وأيضاً لأن <جوبيتير> و<ساتورن> لم يعودا في حرب كما كانا في السنة الماضية، لذلك ستخف وتيرة الحروب في هذه السنة ولكن لن تزول، وعمليات الارهاب لن تتوقف اذ قد نسمع بتفجيرات كثيرة وتوتر يشمل بلداناً جديدة، وظهور اقليات تطالب باستقلاليتها وتحارب من أجل الاعتراف بوجودها، وقد نُفاجأ بمجموعات جديدة تمارس عمليات الارهاب دفاعاً عن قيم مختلفة، كما سنشهد التطرف في كل أنحاء العالم.

وتتابع قائلة:

– نحن على أبواب عالم جديد وهو عصر الدلو اي عصر المساواة والحرية والاخوة وهو بدأ يشق طريقه الصعب والتي تحمل بعض الحركات الثورية والمحاسبة الشعبية لبعض المسؤولين. <جوبيتير> يوحي بفضائح كثيرة تتصدى لها العدالة وهو في برج الميزان يشير الى نظام سياسي جديد. ونشهد هذا العام تظاهرات كثيرة تدعو الناس الى التمرد وكسر الحواجز والانتصار على بعض الأوضاع الراكدة. ان مربع <جوبيتير> مع <بلوتون> ومواجهته لـ<اورانوس> مؤشران يدلان على استفحال التعصب الديني وانتصار اليمين المتطرف. ان وجود <جوبيتير> في الميزان حتى 10 تشرين الأول (اكتوبر) يوحي بالتفاعل بين الأمم وبالحوار والاتفاقات التي تصبو الى توازن عالمي وتوزيع الثروات والوصول الى بعض الحلول السياسية ومناقشة بعض الاقتراحات والعروض لإشاعة السلام في العالم. لكن بالمقابل قد نمر بعجز عام في معظم انحاء العالم، يفرض على الشعوب انخفاض مستوى المعيشة والقبول ببعض التنازلات وإبرام اتفاقات وتحالفات لمعالجة المسائل الاقتصادية والمشاكل البيئية والمناخية التي تهدد العالم. وبالحديث عن <جوبيتير> في الميزان فلا بد ايضاً من التطرق للنواحي الايجابية، فهذا الكوكب في برج هوائي يعطي أهمية للمظهر وللجمال مما يعني أيضاً تألقاً لعالم الموضة والتجميل والتطوير الشكلي للهندسة العقارية كما لصناعة السيارات، ولكن قد تحدث عمليات اغتيال حتى في أوروبا ويطرأ تغيير على هذه القارة، في حين تبرز الصين كأول دولة نافذة ما بين 2017 و2018.

وأضافت:

– اذا تحدثنا عن بداية العام 2017 فيمكن القول انها تبدأ مع معاكسة <مارس> و<اورانوس> و<جوبيتير> وذلك في بين 1 كانون الثاني (يناير) و8 آذار (مارس)، وتبلغ المعاكسة ذروتها ابتداء من 6 شباط (فبراير) حيث يكون المربع مع <بلوتون> شديداً والمواجهة مع <أورانوس> في أوجها، بالاضافة الى عوامل الخسوف والكسوف في هذا الشهر، مما يعني كمشهد فلكي نزاعات عالمية وكوارث طبيعية وحروباً مع أسلحة كيميائية وغيرها، وعمليات ارهابية محتملة وانقلابات سياسية واهتزازات اقتصادية.

وأردفت تقول:

– ان مواجهة <جوبيتير> لـ<أورانوس> تكون الأدق في 3 آذار (مارس) وفي 28 أيلول (سبتمبر)، وهذه المواجهة تشير الى فترة ثورية تنم اما عن فضائح سياسية او انقلابات حكومية او هزات أرضية غير متوقعة، كذلك قد نشهد خلال هذه الفترة تظاهرات وانقلابات او حوادث طيران او اطلاق صواريخ من نوع جديد، في حين أن الوجهة الايجابية لها تدل على اكتشافات علمية وطبية مفاجئة وتقنيات جديدة مهمة، وأذكر هنا ان بين 2017 و2018 قد يتم اكتشاف علاج فعال لداء السرطان. أما مربع <جوبيتير> و<بلوتون> فيتم في 30 آذار (مارس) وفي 4 آب (أغسطس) لتكون الفترة المحيطة بهذين التاريخين مسرحاً لنزاعات وأعمال عنف وتوتر سياسي يكون أكثر المتأثرين به مواليد الميزان، الجدي، الحمل والسرطان، ويدل هذا الطالع على صراعات دولية ومشاكل انسانية، وقد نسمع باغتيالات ارهابية او كوارث بيئية وانهيارات في البورصة وحتى بزلازل وهزات أرضية. أما المثلث بين <ساتورن> و<أورانوس> في الحمل والقوس اي في برجين ناريين فهو ايجابي ويحمل تقدماً علمياً وتطوراً لجهة السلام وفرض النظام كما لجهة بعض القوانين الجديدة التي تتماشى مع العصر. المثلث يكون في أوجه في 19 أيار (مايو) وفي 1 تشرين الأول (اكتوبر) ويشير الى السعي للسلام والى مفاهيم جديدة لإرساء قواعد التضامن الدولي، كما الى تيارات فكرية نافذة وأفكار مبتكرة في ميادين حياتية عدة، أكثر المستفيدين منه هم مواليد القوس، الحمل، الميزان، الدلو والأسد.

وتابعت تقول:

– وفي أواخر شهر أيار (مايو) يُخشى من اندلاع حرب في مكان ما بسبب مواجهة <مارس> لـ<ساتورن>، لكن هذه الحرب اذا اندلعت فلا تستمر طويلاً، وهناك حرائق قد تنشب في بعض الأماكن وعمليات عنف تطاول أماكن كانت حتى الآن آمنة، فالمواجهة شديدة جداً وأكثر المتأثرين بها هم مواليد القوس، الحوت، الجوزاء والعذراء. ويتجلى المثلث بين <جوبيتير> و<ساتورن> بصورة أوضح في 27 آب (أغسطس)، وهذا المثلث مناسب جداً يتحدث عن اتفاقيات ومبادلات دولية وتوازنات مالية واقتصادية ويكون جيداً لمواليد الجدي ثم القوس والحوت والميزان. وفي 10 تشرين الأول (اكتوبر) يدخل <جوبيتير> الى برج العقرب ما يجلب تغييرات ايجابية واصلاحات وتحولات مناسبة خصوصاً في الشرق الأوسط ويبرز تقارب بين المتناحرين من مختلف الطوائف. ويحدث <جوبيتير> مثلثاً مع <نبتون> في 3 كانون الأول (ديسمبر) ويدل على maguy0250-(1)---1السلام، وأكثر المستفيدين منه هم مواليد الجدي والقوس والحوت والسرطان والثور والعذراء.

 

الأبراج الأوفر حظاً

ــ اي برج هو الأوفر حظاً لعام 2017؟

– هي سنة الميزان، فكوكب الحظ <جوبيتير> يزور هذا البرج حتى تشرين الأول (اكتوبر) ثم ينتقل الى العقرب.

ــ أشرت في الكتاب ان هذه السنة هي سنة الديك صينياً، فماذا يعني ذلك؟

– هي سنة قاسية تفرض جهوداً مضاعفة لكسب المال الذي لن يأتي بدون كد وتعب. وفي هذه السنة يفرض الديك النظام ويتحدث عن اصلاحات واختراعات. هي سنة مؤاتية للمهن العسكرية والبوليسية. انها سنة الديك الناري التي تحثنا على المواجهة والاستقامة في العمل وعدم الاستسلام امام بعض المعوقات.

ــ ما الذي يتغير بين عام وآخر بما يتعلق بإعداد الكتاب وما شابه؟

– كل سنة أعمل أكثر ويكون لدي معلومات أدق، وعندما أرى الأمور التي تحدثت عنها تحدث أعود الى الكتاب لأرى ان ما اشرت اليه قد حصل فأشعر بأنني أجدت عملي. بالنسبة الي أبدأ من شهر نيسان (ابريل) بإعداد الكتاب اذ أبدأ بالمواقع الفلكية وأدرس الاشارات والرموز وأقوم بالحسابات لأرى اي كوكب ضد كوكب آخر وكيف يتكون المشهد الفلكي، وأكتب بحب وشغف، وهذه السنة استخدمت أيضاً أقوالاً وحكماً جديدة عند بداية كل شهر، فالناس أحبوا هذه الجمل وأذكر البعض منها: <الاخلاص غال فلا تطلبه من رخيص>، و<ومن أقسى لحظات الحياة ان تجرحنا اليد التي كنا نخشى ان نراها مجروحة>، وأيضاً استشهدت بقول لجبران خليل جبران <ليتني استطيع العودة الى الوراء لأعانق أشخاصاً لم يخبرونا بموعد رحيلهم>.

ــ يبقى كتاب الابراج لماغي فرح الأكثر انتشاراً ومبيعاً في العالم العربي، فما سر هذا التميز؟

– أولاً أود ان أقول انه اذا عمل الانسان بجدية ومحبة وقناعة فسيكون له صدى طيب، وهذا الصدى يكون بالامانة والجدية وعندئذ يستطيع الناس ان يميزوا ما بين الأمور الصحيحة والأمور المزورة او المزيفة، بالنهاية الناس يدركون كيفية التمييز بين الحقيقة والكذب. منذ ان بدأت اكتب الابراج في العام 1990 ولغاية اليوم، اقوم بذلك بكل جدية اذ انني ارى كل يوم البرج الفلكي وأدرس الأبراج كلها وأقدمها في هذا الكتاب. وبرأيي من يكتب يجب ان يكتب بإحساس، وقد أضفت هذه الجملة في الكتاب: <تستطيع ان تعلّم الناس كل شيء ما عدا الاحساس>. عندما تكتبين بإحساس عال وتشعرين بالآخر تصلين الى الناس، وعندما أتوجه لأناس أحبهم أكتب بإيجابية واحرص على المشاعر اذ اكتب بطريقة اجعل الشخص الذي يقرأ يتفاءل حتى لو كان يمر بأيام صعبة لكي لا يتضايق، اذاً هناك أمران مهمان، اسلوب الكتابة والمعلومات.

ــ وهل تفكرين بإعداد كتاب ما؟

– أرى انني تأخرت لأكتب أمراً آخر اذ تمرست بكتابة الابراج، طبعاً اقدر ان اكتب أموراً أخرى ومختلفة، وقد سبق ان سُئلت لماذا لا اكتب تجربتي وخبرتي، ولكن اذا كتبت تجربتي فلن يبق لي صديق لا بين الأموات ولا بين الأحياء، لأنني لو اردت ان اكتب فسأسرد كل شيء لأنني تعلمت كل شيء بسن مبكرة حيث دخلت عالم السياسة وانا بسن صغيرة ورأيت الحياة السياسة وعرفت السياسيين على حقيقتهم، وبالتالي اذا اردت ان اكتب خبرتي وتجربتي فلن يبق لي صديق. ربما يخطر ببالي ان اكتب رواية وعندئذٍ اتناول خبرتي وتجربتي في عالم الاعلام والسياسة.

ــ لا شك ان الناس ينتظرون الكتاب ومضمونه ولكنهم غالباً ما يتساءلون عن أناقة ماغي فرح، فمن يهتم بإطلالتك سواء من حيث الملابس أو تصفيف الشعر والمكياج؟

– اختار ملابسي بنفسي وهذا العام اخترت فستاناً باللون الأسود اذ بدا ملائماً جداً على صورة الغلاف ذي اللون الأحمر، أما مصفف الشعر فهو جوزف غريب الذي اهتم بالتسريحة والمكياج أيضاً، وهو متميز بعمله.