18 November,2018

طرابلس تكرّم ذكرى المطربة الكبيرة صباح في مركز الصفدي

 

6-(6) في سياق حرصه على المعالم الثقافية والفنية والتراثية أقام مركز الصفدي الثقافي في طرابلس عند منطقة الضم والفرز سهرة ثقافية غنائية بحضور رئيس المركز الوزير السابق النائب محمد الصفدي وعقيلته فيوليت خير الله التي كانت عند مدخل القاعة تستقبل الوافدين والوافدات.

   وجاء الاحتفال بذكرى صباح على باب يوم الاستقلال وجرت الاضاءة على أغانيها الوطنية <تعلى وتتعمر يا دار> و<يا مينا صيدا اشتقنالك>، وجرى تصوير شريط كامل مع الأشخاص الذين عرفوا صباح في حياتها الفنية والاجتماعية بدءاً من الموسيقار روميو لحود، رئيس تحرير <الأفكار> وليد عوض، بشرى ملك والياس رحباني.

   وكان اللافت على شاشة الاحتفال <فيديو كليب> لابن طرابلس المطرب وليد توفيق بعنوان <طرابلس يا أم النور> ركز فيه على ان طرابلس هي مدينة العلم والثقافة والنور وليست قندهار، ولا تعترف بأعداء الاسلام المتجلببين بالثوب الديني زوراً وبهتاناً.

   وقد عرض وليد عوض من خلال الشريط الذي صورته فاطمة رشا، لأيام معرفته بصباح، بدءاً من عام 1953، حين كان محرراً في جريدة <الحضارة> الطرابلسية وذهب الى بيت صباح في طرابلس عند شارع العجم، ليجري معها حديثاً، فاستقبلته وهي تحمل منفضة الريش، وسألته عما يريد، فلما أخبرها انه يريد إجراء حديث صحفي معها وهو ابن 17 سنة، ضحكت من أعماقها وقالت: <لأول مرة أعرف ان هناك صحافة.. حضانة>.

   وكان في الحضور السيدة كلوديا عقل بنت أخت المطربة صباح، الشاعر الدكتور ميشال جحا، الناقد الأديب جهاد أيوب، الفنانة رلى سعد المتخصصة في تقديم أغاني صباح، ايدا بكري صديقة صباح، المطربة آمال رعد، وقاد الفرقة الموسيقية المايسترو ايلي العليا.

   ومن أبرز المدعوين والمدعوات كان هناك ابراهيم عوض نائب رئيس المجلس الوطني للاعلام وعقيلته مها وكريمتهما رين، زينة كرامي عقيلة سعدي غندور، سلام عقيلة النائب سمير الجسر، هند عقيلة النائب محمد كبارة، النائب خضر حبيب وعقيلته فاديا.

6-(9) 6-(10) 6-(12) 6-(15) 6-(19) 6-(23) 6-(28) 6-(29) 6-(30) 6-(33) 6-(34) 6-(40)