15 August,2018

ضـعـــف الـنـظـــــر مـشكلـــــة شـائـعــــــة فـــي يـومـنــــــا هــــــذا والـعـيـــــن أكـثــــــــــر الـحـــــــواس اسـتـخـدامــــــاً!

 

بقلم وردية بطرس

كيف_تعالج_ضعف_البصر   a

تعتبر العين من أهم الاعضاء في جسم الانسان التي أنعم الله بها عليه، فمن خلالها يحصل الانسان على جزء كبير من معرفته ويتعرف على كل ما يحيطه، وهي تساعده على التفاعل مع العالم الخارجي، بجانب مساعدة باقي الحواس مثل السمع واللمس، وان العين تحتوي على العديد من الأجزاء التي تساعدها في تأدية هذه الوظيفة العظيمة للانسان.

ولطالما أولى الانسان اهتماماً خاصاً لعينيه حيث شبهها بالجوهرة، كما ان العين تعد أكثر الحواس استخداماً في التواصل مع العالم الخارجي، لكن بالرغم من هذا أصبحت مشكلة ضعف النظر شائعة جداً في يومنا هذا، اذ يكاد لا يخلو منزل او اسرة من شخص يرتدي نظارة طبية… وتشير الاحصاءات ان حوالى 87 بالمئة من المصابين بضعف النظر على مستوى العالم هم من سكان الدول النامية. والأمر الشائع والمتوارث بين الناس ان ضعف النظر يعد مشكلة وراثية، لكن الوراثة هي أحد الأسباب فقط وليست العامل الوحيد حيث توجد العديد من العوامل التي تتسبب في ضعف النظر ومنها: العامل الوراثي: اذ تزداد امكانية الاصابة بضعف النظر ومشاكل الابصار اذا كان أحد الوالدين او كلاهما مصاباً باحدى هذه المشاكل. ثانياً: التقدم في السن، فكلما تقدم الانسان في السن كلما زادت امكانية اصابته بضعف البصر خصوصاً بعد سن الأربعين حيث تُصاب عدسة العين بالتصلب وتفقد مرونتها فلا تستطيع التركيز على الأشياء القريبة، لذلك يحتاج أغلب الناس بعد هذا السن لنظارة قراءة حتى تساعده على رؤية الأشياء القريبة. ثالثاً: عدم الاهتمام بالتغذية السليمة: فالعين شأنها شأن باقي أعضاء الجسم، تحتاج لتغذية سليمة ومتوازنة حتى تحافظ على مرونتها، لذلك لا بد من الاهتمام بتناول الفواكهة والخضروات خصوصاً تلك الغنية بفيتامين (أ) مثل الجزر فهو من أكثر الأطعمة المفيدة للعينين. ومع الاستخدام المبالغ فيه للأجهزة الالكترونية مثل الهواتف والأجهزة اللوحة وغيرها بين المراهقين، أصبح الطبيعي هو قضاء معظم ساعات اليوم أمام هذه الأجهزة وتعرض العين لما تطلقه من أشعة وموجات لها تأثير سلبي وشديد الخطورة عليها، كذلك فإن عدم الاهتمام بأخذ قسط كاف من النوم يؤدي لزيادة الضغط والارهاق على العينين.

ويمكن للأطفال والبالغين ان يعانوا من ضعف النظر أحياناً بسبب عيب خلقي او اصابة، والأطفال الذين يعانون من ضعف النظر قد يجدون صعوبة في تعلم المفاهيم وغالباً ما يحتاجون الى التدريب المكثف منذ سن مبكرة جداً، كما انهم بحاجة الى الدعم الاجتماعي والتنشئة الاجتماعية مع الأطفال الآخرين والكبار. وان ضعف النظر هو أكثر شيوعاً لدى البالغين وكبار السن، كما أن فقدان الرؤية يمكن ان يكون صادماً للغاية وأن يؤدي الى الاحباط والاكتئاب، كذلك فإن فقدان القدرة على القيادة بحذر، القراءة بسرعة، مشاهدة التلفزيون او العمل على الكمبيوتر يمكن ان يسبب للأشخاص الذين يعانون من ضعف النظر، العزلة الاجتماعية والفعلية، وقد يجدون صعوبة في المشي بشكل مستقل في الشارع لقضاء احتياجاتهم اليومية.

والكثيرون من الناس المصابين بضعف النظر يجدون صعوبة في كسب لقمة العيش، ولقد أُجريت في الولايات المتحدة دراسة استقصائية ووجد ان 37 بالمئة فقط من المصابين بضعف النظر والذين تترواح أعمارهم بين 21 ــ 64 كانت لديهم وظيفة عمل ثابتة، فيما 24 بالمئة فقط كانوا يعملون طوال العام، وبين العاطلين عن العمل 13 بالمئة فقط منهم بحثوا جاهدين عن عمل فيما الباقون تخلوا عن هذه الفكرة مسبقاً، كما ان متوسط الدخل السنوي للشخص المصاب بضعف النظر في اي سن كان أقل بنسبة 30 بالمئة مقارنة مع الذين يتمتعون برؤية عادية من الفئة العمرية نفسها، ومن بين الأشخاص المصابين بضعف البصر وجد ان 30بالمئة كانوا تحت خط الفقر مقابل 12 بالمئة لدى ذوي الرؤية العادية.

ومن الأقاويل الشائعة بين الكثيرين ان الجلوس امام الشاشات سواء التلفزيون او الكمبيوتر لفترات طويلة يسحب النظر ويضعفه، فما مدى صحة هذه الأقاويل؟ بحسب الأطباء فلا دليل على ان الجلوس امام شاشات التلفزيون والكمبيوتر يسحب النظر لأن النظر لا يستهلك، وجميع الشاشات الحديثة تحتوي على <انترا فلاكشن> ولا تضر بالعين، وما يحدث عند الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة هو نقص فترة <بربشة> العين عند التركيز الشديد بحيث تقل دورة الدموع في العين فتنتج عنها بعض العوارض مثل الاحمرار والحرقة والزغللة بالعين.

 

الدكتور كابي كعدي وجفاف العين

فهل صحيح ان الجلوس امام شاشات التلفاز او الكمبيوتر لساعات طويلة يؤدي الى حدوث ضعف النظر؟ وما هي الأسباب التي تؤدي الى ضعف النظر؟ ومن هم الأكثر عرضة للاصابة بضعف النظر؟ وغيرها من الأسئلة أجاب عنها الاختصاصي في امراض العيون الدكتور كابي كعدي ونسأله أولاً:

ــ هل صحيح ان استخدام الكمبيوتر و<الآيباد> في يومنا هذا يؤدي الى زيادة الاصابة بضعف النظر؟

– أولاُ يجب توضيح الأمر إذ يجب ان يدرك الناس انه ليست التكنولوجيا هي المسبب لزيادة ضعف النظر، فحتى لو استخدم الشخص مثلاً <الآيباد> و <الموبايل> والكمبيوتر ولم يكن لديه ضعف نظر بالأساس فلن يؤثر ذلك عليه، وبالتالي لا يمكن القول ان استخدام هذه الوسائل يؤدي الى ضعف النظر، ولكن اذا كان لدى الشخص ضعف نظر بنصف درجة فإنه سيتأثر عند استخدام هذه الوسائل التكنولوجية، وفي هذه الحالة يجب التنبه للأمر. ولكن يجب توضيح امر الا وهو: ليس استخدام الكمبيوتر والموبايل ما يسبب ضعف النظر ولكنه يسبب نشاف الدمع او جفاف العين (وهو احد أكثر مشاكل العيون انتشاراً، علماً أن ذلك لا يعد مشكلة كبيرة بحد ذاتها بحيث يمكن اللجوء لاستخدام المرطبات المخصصة للعين الا انه في بعض الأحيان قد يستدعي الأمر اللجوء الى طبيب العيون، ونقصد بجفاف العيون ان كمية الدمع الموجودة لا تكون كافية لترطيب العين وهو أمر ضروري جداً لصحتها وللحفاظ عليها من الملوثات والالتهابات وتجريح القرنية).

IMG-20180612-WA0011  ىىىىىويتابع:

– عادة من المفروض ان يقوم الشخص الذي لا يعاني أصلاً من مشكلة ضعف النظر بتغميض العين وفتحها بصورة متكررة، اذ تساعد هذه الحركة على التخفيف من جفاف العين خصوصاً عند مشاهدة التلفاز او العمل على الكمبيوتر، وعلى الشخص ان يقوم بهذه الحركة كل تسع ثوان لأن ذلك يساعد على ترطيب القرنية، وهذا مفيد جداً ويجب القيام بذلك بانتظام، فعندما يقوم الشخص برف جفنه كل تسع ثوان يساعد بترطيب القرنية، لكن للأسف فعندما يجلس الشخص امام شاشة الكمبيوتر للعمل فإنه لا يتنبه للأمر وينسى ان يقوم برف العين وبالتالي يحدث معه جفاف العين والذي يعتبر مشكلة يجب معالجتها وعدم تجاهلها.

ــ وهل كل الأعمار تتأثر بهذه المشكلة؟

– عادة كل الأعمار تتأثر بذلك اذ ان الاستخدام المفرط للكمبيوتر يؤدي لحدوث جفاف العين، مثلاً اذا جلس الشخص لمدة ثلاث ساعات متواصلة امام شاشة الكمبيوتر او جلس في غرفة مكيّفة لوقت طويل يصبح عرضة للاصابة بجفاف العين، وبالتالي على الشخص ان ينتبه لهذه المشكلة. ولهذا ننصح دائماً الأشخاص الذين يستخدمون الكمبيوتر او يشاهدون التلفاز لوقت طويل ان يقوموا بتغميض العين وفتحها والا يكون هناك تركيز لوقت طويل، وطبعاً عندما يعتاد الشخص على القيام بذلك يصبح الأمر سهلاً عليه اذ يتمرّن على رف العين كل تسع ثوان كما ذكرت في سياق الحديث وذلك لحماية العين من الاصابة بالجفاف.

معالجة جفاف العين

 

وبالسؤال عن معالجة جفاف العين يقول:

– عندما يعاني الشخص من جفاف العين عليه ان يستعمل القطرات، وهناك أنواع من القطرات التي تساعد في معالجة جفاف العين، وعليه ان يقطر في عينيه كل ساعة، وبالتالي القطرات تفيده في هذه الحالة خصوصاً عندما تكون المشكلة حديثة نوعاً ما.

ــ مــــاذا عـــن المسببــــات لضعـــف النظــــر؟ وهــــل هناك عوامل جـــديدة تـــؤدي لحدوث هذه المشكلة؟

– بعدما يتجاوز الانسان سن الخمسين يحدث تغيير في مكان الماء الزرقاء، وحتى لو لم يكن لديه ضعف نظر يحدث تغيير في العين، وفي أغلب الأحيان لا يحتاج لعملية جراحية بل يحتاج لاستخدام النظارات الطبية. وطبعاً هناك عوامل تؤدي لحدوث ضعف النظر، فمثلاً الشباب الذين يعانون من الرمد الربيعي يؤدي ذلك لحدوث ضعف النظر لديهم لأن الرمد الربيعي يؤدي الى حدوث تقوس في القرنية، وبالتالي عندما يحدث مع الولد تقوس في القرنية فيجب معالجتها، اذ هناك نوع من الليزر يُستعمل في هذه الحالة لاعادة القرنية الى مكانها وبالتالي تتم إزالة التقوس من القرنية.

ويتابع:

– وطبعاً العامل الوراثي لا يمكن السيطرة عليه، فاذا كان ضعف النظر متوارثاً في العائلة، يكون الولد معرضاً للاصابة بضعف النظر حتى لو تقيد بالارشادات وما شابه اذ انه معرض أكثر من غيره للاصابة بهذه المشكلة. وهنا لا بد من الاشارة الى ان التثقيف والتوعية أمران اساسيان لتفادي حدوث مشاكل في النظر، فمثلاً اذا عدنا أربعين سنة الى الوراء فإننا سنرى ان الأشخاص الذين بلغوا الخمسين من عمرهم حتى لو لم يكن الكمبيوتر مستخدماً في ذلك الوقت كانوا يعانون من ضعف النظر، وبالتالي تغيرت الأمور، ولكن هذا لا يمنع ان تغير نمط الحياة ادى لزيادة المشاكل الصحية فمثلاً اليوم يقضي الانسان ساعات طويلة امام التلفاز والكمبيوتر، وبالتالي حتى لو لم يكن قد أصيب بضعف النظر فإنه سيواجه هذه المشكلة بنسبة 20 او 30 بالمئة، ويقتضي الأمر بضرورة استعمال النظارات الطبية في البداية ولكن الناس لا يتقيدون بالأمر وفي كثير من الأحيان لا يحبذون فكرة استعمال النظارات الطبية، وبالتالي تتفاقم المشكلة أكثر في الوقت الذي كان يمكن معالجتها.

ــ وهل تظهر العوارض عند الاصابة بضعف النظر؟

– من عوارض ضعف النظر: وجع الرأس اذ يكون الألم شديداً ولا يتحمل الشخص، وممكن ان يشعر ايضاً بالدوخة، كما انه يرى الضوء مع شعاع وغير واضح الرؤية ولهذا لا يقدر ان يقود السيارة أثناء الليل، ولكن بالرغم من كل ذلك لا يريد الشخص ان يستعمل النظارات الطبية.

علاج ضعف النظر

ــ وهل يمكن علاج ضعف النظر؟

– اولاً يجب ايصال هذه الرسالة لجميع الناس بأنه بعد بلوغ سن الثامنة عشرة اذا كان الشخص يعاني من مشكلة في النظر ويريد الا يستعمل النظارات الطبية فلا مشكلة لدينا اذ يمكننا ان نساعده في هذا الخصوص، وطبعاً يجب ألا نتجاهل التقوس في القرنية اذ يتوجب علاجه لتفادي حدوث مشاكل كبيرة، وعندما لا يريد الشخص ارتداء النظارات الطبية فهناك طرق عدة للتخلص من النظارات اذ هناك عملية <الليزك> وهناك طرق أخرى لمساعدة الشخص، وبعد اجراء عملية <الليزك> يصبح النظر 20/20.

ــ في النهاية، هل من نصائح لحماية العيون؟

– أهم ما في الأمر اجراء الفحص، إذ من الضروري ان يخضع الطفل لفحص العيون قبل بلوغ الخمس سنوات، وطبعاً هناك اهتمام في المدارس بالأطفال من حيث فحص العيـــون، اذ مــن خــلال متابعــة الأولاد يمكن معرفة حدوث المشكلة منذ البداية ومعالجتها في الوقت المناسب، كما على الشخص البالغ ان يخضع لفحص العيون كل ستة أشهر او مرة في السنة اذا كانت لديه مشكلة في العيون، وطبعاً ننصح دائماً بألا يقوم الشخص بالتركيز على شاشة الكمبيوتر أو التلفزيون لمدة 40 دقيقة متواصلة، إذ عليه ان يريح نظره، وطبعاً تبقى استشارة طبيب العيون عند حدوث أي مشكلة أمراً مهماً وأساسياً لتفادي حدوث ضعف النظر بدرجات كبيرة حيث يستوجب إجراء العمليات الجراحية.