19 November,2018

صحيفة "إكسبرس" البريطانية: "داعش" يهدد بقتل نواب بريطانيين وبابا الفاتيكان!

image

كشفت صحيفة “إكسبرس” البريطانية عن تلقي نواب البرلمان البريطاني تهديدات بالقتل من جهاديين بعد عودتهم من سورية.
وحذّر مسؤولو الأمن البريطاني النواب من استهداف “داعش” لهم، خصوصاً بعد عودة 300 جهادي من سورية إلى الأراضي البريطانية وطالبوا النواب بتشديد الحراسة على منازلهم ودوائرهم الانتخابية تحسباً لأي هجوم.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مطّلع بأحد اجهزة الأمن البريطانية، أن النواب أصبحوا هدفاً شرعياً لتنظيم “داعش” نظراً لأنهم المسؤولين عن إصدار قرارات بضرب مواقع التنظيم في العراق وسورية.
وأوضح المصدر أن الهجمات الإرهابية تعتبر وسيلة تهديد بممارسة العنف للضغط على سياسات الحكومة.
وجدير بالذكر، أن مدير أمن البرلمان البريطاني، “بول مارتن”، تحدث مع النواب عن ضرورة توخي الحذر والحفاظ على الأمن الشخصي بعد عودة الجهاديين إلى بريطانيا.
من جانب آخر، أكد الكاردينال “بيترو بارولين”، أن الفاتيكان والبابا أصبحا هدفاً لإرهاب “داعش”، وأن الفاتيكان يتأهب لزيادة الاستعدادات الأمنية، خصوصاً أن روما أصبحت المادة الأساسية للعديد من أفلام التنظيم الدعائية في الأسابيع الأخيرة.
وأضاف الكاردينال، أن الفاتيكان أصبح مستهدفاً لمرجعيته الدينية بعد إدانة البابا فرانسيس للهجمات الإرهابية على باريس.
ونشر “داعش” في الأيام الماضية فيديو مصوراً لمكان يحاكي مبنى الكولوسيوم، فى وسط روما، قال فيه إن هذا المكان سيشهد معركة نهاية الصليبيين بحسب مزاعم “داعش”، حيث أطلق على المعركة اسم “لقاء دابق”.