22 April,2019

شهيب (72 عاماً) أكبر الوزراء سناً وبستاني أصغرهم (36 سنة)!  

لن يكون من السهل على الرئيس سعد الحريري ان يصف حكومته بأنها <حكومة الشباب> وان كان متوسط الأعمار فيها هو 53 سنة. لكن يمكنه بالتأكيد أن يفاخر بأن التشكيلة الحكومية التي أبصرت النور جمعت ثلاثة أجيال: وزراء في السبعين والستين من العمر، ووزراء في الخمسين والأربعين من العمر، وآخرون في الثلاثينات!

صحيح ان الكاتب الفرنسي الكبير <بيار كورني> قال على لسان <رودريغ> بطل روايته <لو سيد Le Cid>،ان قيمة الأشخاص غير مرتبطة بسنوات أعمارهم، إلا في العمل السياسي، فإن عوامل السن والخبرة والنضوج تلعب دوراً أساسياً في أداء المتعاطين في الشأن العام وتشكل، بالنسبة الى الحكومات، قيمة مضافة.

في حكومة العهد الثانية <عميد الوزراء> أي الأكبر سناً، هو وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب (72 عاماً)، وأصغرهم هي وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني (36 عاماً). وبين الاثنين تتوزع أعمار الوزراء و<الوزيرات> على نحو يمكن للمتابع أن يشهد لمروحة واسعة تتوزع كالآتي:

ــ الوزراء الستينيون هم: وزير العدل البرت سرحان (69 عاماً)، سليم جريصاتي (67 عاماً)، محمد فنيش (66 عاماً)، منصور بطيش (65 عاماً)، جميل جبق (63 عاماً)، جمال الجراح (63 عاماً)، كميل أبو سلوان (60 عاماً).

ــ الوزراء الخمسينيون: ريشارد قيومجيان (57 عاماً)، علي حسن خليل (55 عاماً)، يوسف فنيانوس (55 عاماً)، مي شدياق (54 عاماً) حسن اللقيس (54 عاماً)، أواديس كيدنيان (53 عاماً)، الياس بوصعب (52 عاماً)، ريا الحسن (52 عاماً)، محمد شقير (51 عاماً)، عادل أفيوني (50 عاماً).

ــ الوزراء الأربعينيون هم: الرئيس سعد الحريري (49 عاماً)، جبران باسيل (49 عاماً)، غسان حاصباني ووائل بوفاعور وغسان عطا الله وفادي جريصاتي (47 عاماً)، حسن مراد (43 عاماً).

ــ الوزراء الثلاثينيون: صالح الغريب (39 عاماً)، فيوليت خير الله الصفدي (38 عاماً)، محمد داود (38 عاماً)، ندى البستاني (36 عاماً).

وتظهر الأرقام أعلاه ان معدل الأعمار في الحكومة الجديدة هو 53 عاماً!