15 November,2018

شقيقة الراحلة سعاد حسني تكشف حقيقة مقتلها في كتاب

 

جانجاه-عبد-المنعم-توقع-الكتاب
نظمت <مؤسسة روائع للثقافة والفنون والنشر> في الأسبوع الماضي توقيع كتاب <سعاد ــ أسرار الجريمة الخفية> للمؤلفة جانجاه عبد المنعم شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسني، في القاعة الرئيسية في فندق <كتاركت> طريق المريوطية، وقد شهدت القاعة حضوراً غفيراً من نجوم الفن والسياسة.

وعرضت الكاتبة جانجاه فيلماً تسجيلياً قصيراً عن حياة الفنانة سعاد حسني، ثم استعرضت بعضا مما جاء في الكتاب الذي استغرقت لاعداده أكثر من عامين ونصف العام في البحث عن عدد من الحقائق حول مقتل <السندريلا> لإبرازها فيه، وقالت: إن سعاد حسني لم تأخذ حقها حتى الآن، ولذلك سعت لإصدار هذا الكتاب كي تعرض بعض الحقائق والشهادات الموثقة للرأي العام، وهو الأهم على حد قولها.

وقد سجلت سعاد حسني على شرائط <كاسيت> ما يشبه مذكراتها، وأخذت جانجاه بعضاً من تلك التسجيلات التي تدين اتباع صلاح نصر وجهاز مخابراته ايام الزعيم عبد الناصر، مشيرة الى أنها تعرضت للتهديد صورة-الكتابوالترغيب من المتورطين في الحادث عندما علموا ببحثها وتنقيبها عن الأدلة تارة بالأموال الطائلة وتارة أخرى بتهديدها بالقتل هي واسرتها.

 وقالت جانجاه أن رحلة الكتاب كانت مرهقة للغاية واستغرقت منها مجهودا ضخما، مشيرة إلى أن كل كلمة في الكتاب كان لا بد أن يكون لها مستند، والجمهور عندما يقرأ سيكتشف من خلال المستندات والشهادات حقائق كثيرة بشأن مقتل <السندريلا> كان الرأي العام لا يعلم عنها شيئا، معربة عن أمنياتها أن تصل الحقيقة بحذافيرها لكل محبي سعاد حسني، وأنها على أتم الاستعداد للإجابة عن كل ما كتبته في الكتاب إن اعترض أحد عليه.

ويتحدث الكتاب عن حياة النجمة سعاد حسني بكامل تفاصيلها، وعن حقيقة زواجها من عبد الحليم حافظ بصور وثيقة الزواج، وحقيقة مقتلها والتخطيط للجريمة بالدلائل والمستندات الكاملة، وكل الحقائق الخفية عن حياة السيدة سعاد بقلم أختها ومديرة أعمالها السيدة جانجاه.