23 September,2018

شـكــري انـيـــس فـاخــــوري: ”غـبـطـتـــــه والـشـيـــــخ“ رسالــــــة لـبــــــنـان الى العـــــالـم كلـه!  

بقلم عبير انطون

SAM_8234

<الكفاءات> التي يملكها كاتب جاءت نصوصه نماذج رائدة فتحت باب الفرص واسعاً لاكثر من نجم ونجمة واكثر من مخرج ومخرجة واكثر من كاتب وكاتبة، لا بد الا وان يفتقد في ليلة يغيب فيها بدر أعماله عن الشهر الرمضاني الكريم. شكري انيس فاخوري الذي ارتبط اسمه بكتابة <عواصف> درامية شكلت حالات استثنائية حين عرضت على شاشة تلفزيون لبنان وغيرها، <يهب> في البال اليوم لنسأل: <اين هو من المسلسلات اللبنانية التي تلقى الصدى الطيب في عز الحصاد السنوي الذي يأتينا دفعة واحدة، فيتخمنا في شهر الصوم المبارك بمسلسلات تكرر ذاتها، تستعيد الوجوه عينها وتقتبس ما سبق ونجح لضمان <الجودة> فتخذل المشاهد الا في ما ندر..؟ أين القلم الجدير بسكب شخصيات من لحم ودم على اوراق التصوير لا تنتظر الا اشارة المخرج حتى تتنفس؟ ما الذي يحول دون عرض مسلسله المنتظر <رفيق> حول الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كتبه وتمّ انجاز تصويره؟ ومن هما المطران والمفتي اللذان سيتشاركان بطولة مسلسله الجديد؟

مــــع رئيس قســــم المــــــرئي والمسمـــــوع في جامعــــــة الكفاءات الكاتب شكري انيس فاخوري كان حديث <الافكار> وسألناه بداية:

 ــ ما رأيك بالكم الرمضاني الهائل من المسلسلات العربية المختلفة حتى يحتار المشاهد في ما قد يتابعه؟

– فعلاً هناك كم هائل.. لقد وجدت ان الطريقة الانسب هي التي تتبعها صديقة لنا اخبرتنا انها اختارت قناة واحدة وتتابع كل ما تعرضه هذه من مسلسلات من دون عناء الانتقال الى أخرى، ونلاحظ ان العديدين لجأوا الى هذا الخيار على امل مشاهدة الاعادات لاحقاً.

ــ وماذا عن عناوين المسلسلات اللبنانية من <مش أنا> و<وين كنتي؟> و<يا ريت> هل بينها ما لفتك شخصياً بدءاً من العنوان؟

– عناوين المسلسلات لا يمكن التوقف عندها. في الغرب سمعنا عناوين تحمل البساطة المطلقة من مثل <when sally met harry>.. العبرة تبقى في المضمون.

ــ شخصياً ماذا تتابع؟

– عندما يتسنى لي الوقت اتابع بعضاً من مسلسل <يا ريت> و<مش انا> ولفتني مسلسل <طوق البنات> بلمحات منه.

ــ ومسلسل <نص يوم> بطولة النجمة نادين نسيب نجيم التي كنت اول من اطلقها في عالم الدراما؟

– تابعت القليل منه، يمكن القول <نص متابعة>..

ــ ألم يشدك اي عمل لمتابعته كاملاً؟

– بطُلت موضة ترك كل شيء لمتابعة مسلسل..

ــ تحدثت عن مسلسل <يا ريت> بطولة ماغي أبو غصن، مكسيم خليل، قيس شيخ نجيب، باميلا الكيك وجوزف بو نصار ومسلسل <وين كنتي> مع نقولا دانيال، ريتا حايك وكارلوس عازار، وكلاهما للكاتبة كلوديا مرشيليان، هل من مسلسل تفوق على الآخر في ورق كلوديا؟

– كلوديا تقدم أحلى النصوص.

ليس لبنان فقط!

ــ لماذا يغيب اسم شكري انيس فاخوري عن اي مسلسل رمضاني؟

– نحن في صدد التحضير لرمضان المقبل بإذن الله بمسلسل متقن.

ــ هل هو جديدك <غبطته والشيخ>؟

– صحيح.

ــ كنا ننتظره لهذا العام، فهو مكتوب وجاهز ونعرف انه مأخوذ عن رواية كتبتها منذ العام 1988…

– فعلا ًهي رواية كتبتها وقد حوّلتها الى مسلسل.

ــ الم تكن شركة الانتاج <Online production> لزياد شويري حاضرة له قبلاً؟

– العمل له حيثيات عديدة، ويتطلب تنفيذه اموراً معينة وتفاصيل لا يمكن اتمامها بسرعة، فضلاً عن الميزانية الكبيرة التي من المفروض ان ترصد له. الظروف الكافية للبدء به لم تكن متوافرة سابقاً، ثم انني لم اكن متشجعاً جداً للعرض في الشهر الفضيل وسط الفيض الهائل، ولا اريد حرق عمل له رسالة ويهم ليس لبنان فحسب وانما العرب جميعهم خاصة اليوم مع اجتياح موجة التعصب وضرورة نشر التسامح الديني بين الجميع.

ــ من عنوانه <غبطته والشيخ> نتوقع ان يكون الدين محوراً أساسياً في القصة؟

 – العنوان يشير طبعاً الى رموز دينية، الا ان العمل ليس دينياً ولا يدخل في نطاق اي من الاديان. <غبطته والشيخ> كانا صديقين ما قبل الحرب. للمفتي ابن شقيقة وهو طالب جامعي وللبطريرك ابنة اخ، يجمعهما الغرام. فكيف تم التعارف بين انطوان فرح وعبد الغني اللبّان؟ وما هي قصة الطالبين الجامعيين قبل أن يصبح كل واحد منهما غبطة وشيخ؟… هذه هي الحكاية التي تدور حولها الأحداث جميعها والتي تجري بين عامي 1934 و1975. هي احداث حرب السنتين وعودة الى الثلاثينات من القرن الماضي ونستمر صعودا حتى العام 1975 سنة اندلاع الحرب الاهلية اللبنانية ونرى كيف يتصرف حيالها كل من المطران والمفتي.

ــ ألا تعتقد ان القصة ستثير <التساؤلات> و<المناوشات الكلامية> شأن كل موضوع يحاول مقاربة التاريخ اللبناني والحروب التي مرت ببلدنا؟

 – لا اعتقد. فالمسلسل يتناول الأحداث التاريخية ما قبل الحرب الأهلية منذ بداية الصراع المسيحي – الفلسطيني، والصراع المسيحي – الإسلامي في العام 1974، وصولاً إلى 13 نيســــان/ أبريــــــل 1975، وانـــــدلاع الحرب، وانا في كل ذلك لا اعتمد الا على ما هو موجود في الارشيف، اول بذور الحرب، مــــن وافـــــق ومــــن اعترض… لا اقـــــوم بأي تحليـــــل تاريخي والقصة ليست محض تاريخية انما نسجت القصة الدراميــــة عـــلى خلفيتها، مع الاشارة الى ان في المسلسل رموزاً دينية وسياسية حقيقية، إضافة إلى وثائق وحقائق تاريخية حصلت فعلاً.

<رفيق>.. ممنوع!

ــ ماذا عن مسلسل <رفيق> الذي كتبته حول سيرة رئيس الحكومة الشهيد رفيق الحريري والذي انجز تصويره ودخل المونتاج من دون ان يسمح بعرضه بعد؟

– المفروض ان يوجه هذا السؤال الى منتج المسلسل ومخرجه نديم مهنا.

ــ يضم المسلسل شخصيات تاريخية واكبت الرئيس الشهيد خلال فترة وجوده في لبنان وحتى استشهاده..هل فعلاً جاء الاعتراض عليه من قبل السيدة نازك الحريري عقيلة الرئيس الشهيد؟ هل يعقل الا تكون السيدة نازك على علم مسبق بالمسلسل؟

– بصراحة، لست ملماً بكافة التفاصيل حول الاعتراض او منع العرض.

ــ هل صحيح انه اعتراض على ديانا فاخوري مقدمة الاخبار التي لعبت دور السيدة نازك؟

– أبداً. لقد لعبت ديانا دوراً جميلاً جداً.

ــ كاتب كبير مثلك، هل يعقل ان يدخل في مسلسل بهذا الحجم وحول هذا الاسم من دون ان يطمئن الى ان امور المسلسل والموافقات كلها تمّت على خير ما يرام؟

– كنت على اطمئنان بأن الموافقة على المسلسل أتت من أعلى الجهات، من بيت الرئيس الحريري، رحمه الله، فالقصة قصتهم.

ــ ألم تتوجس من التعامل مع نديم مهنا وهو منتج له اسم معروف رياضياً لكن ليس في مجال الانتاج الدرامي؟

– لا، والعمل معه كان جيداً.

ــ هل من علم لديكم اذا ما كان المسلسل سيعرض بعد تذليل الصعوبات التي تحول دون ذلك؟

 – نأمل ذلك، فقد فاقت كلفته المليون دولار.

ــ هل من وساطات تجري لعرضه؟

– لست على دراية بالأمر.. انا كتبته وسلمته.

وللأرمن أدوار..

ــ اين انت من السينما؟

– هناك فيلم شبه منته بعنوان <زفافيان> وهو ارمني لبناني، ويروي الفيلم قصة حب بين صبية لبنانية وشاب ارمني في منطقة برج حمود. اغطي من خلال حب <زفافيان> الشريحة الأرمنية التي لم يتم تناولها في الدراما بعد، ولم تعط حقها، فلا نعرف عن الارمن وقضاياهم سوى انهم ذبحوا وهجروا من قبل الاتراك. بهذا الفيلم اتناول حياتهم من حيث تفاصيل معيشتهم فهم <يحبّون وينحبّون> ولديهم قصصهم وهواجسهم كما الجميع من خلال قصة هادئة.

ــ من هي نجمة اليوم برأيك؟

– لا اجيب عن هذا السؤال..

ــ هل هي نادين نسيب نجيم وكنت اول من اطلقها، كما اعطيت الفرص للكثيرات غيرها من سيرين عبد النور الى رلى حماده وكارمن لبس وندى ابو فرحات وغيرهن؟

– نادين جيدة طبعاً وقد قطفت جائزة <الموركس دور> اكثر من مرة..

ــ هناك مهاجمة للجائزة بأنها تُعطى للوجوه عينها في كل عام؟

– ما هذا الكلام؟!.. ربما هناك <تكريمات زيادة عن اللزوم> الا انني عضو في لجنة الدراما في <الموركس دور> و<نحن نزين بميزان الجوهرجي> من يستحق الجوائز. لقد سبق وفزت بها لاكثر من مرة عن اعمالي.. <شوماخر> البطل العالمي لسباق السيارات فاز بالجائزة لثماني مرات متتالية في حقله، هل ننكر انه كان يستحقها لأنه فاز بها لسنوات متتالية؟

ــ هل تكتفي بتسليم النص ام تدخل ايضاً في تفاصيل الكاستينغ والاخراج وما الى هنالك؟

– كيف اكتفي بتسليم النص؟! من يكتفي بذلك يكون اما توفي او توفي اسمه في عالم الدراما. اتابع، وعن قرب، الا انني لا اخنق المسؤولين عن هذه الامور. اتصور الابطال وأنا اكتب شخصياتهم، اراهم امامي. وأحياناً لا تتوافر الظروف الانتاجية او الميزانية المقترحة او الابطال الا ان ما من امر يتم الا بالتوافق والتنسيق.

 

<شعبان برمضان>..

ــ ما رأيك بالاعمال الدرامية المشتركة؟

– لم لا؟ <حلوة وماشي حالها>.. احياناً يخلط <شعبان برمضان> ولبنان يبقى الساحة الوحيدة التـــي تجمع مختلف الجنسيات.. كلوديا مثلاً بدأت تتعامــــل مـــع الوجع السوري في كتاباتها من حيث موضوع النازحين، فلم يعد السوري يلبس ربطة العنق ويستقل الليموزين، فيما المصري <جغل> وصاحب شركات، بتنا نراه <يهوّي الفحمات لطالب النارجيلة>، ويوصل هذه الطلبية وتلك..

ــ لا نراك في الكتابات المسرحية، ما السبب؟

– في البدايات كانت لي اعمال مسرحية عديدة.. وعندما يكون لدي شيء اقوله عبر المسرح فلن اتوانى.

ــ بالعودة الى مسلسل <غبطته والشيخ> هل سيمر النص على المجلس الكاثوليكي للإعلام ودار الافتاء قبل المباشرة بتصويره؟

– سيمرّ على الرقابة في الأمن العام.. واذا منعت بعض مواده فإن ذلك سيشكّل الدعاية الاكبر للمسلسل… ليس فيه ما يمسّ بالمسيحية أو بالاسلام وقد كُتب باحتراف كبير، لا بل انه ينطوي على تقدير لمكانة المنصبين وليت احداثه تمّت فعلاً .

– وما هي عدد الحلقات؟

– ستمتد الحلقات الى ثلاثين حلقة تقريباً.

ــ وعلى اي محطة ننتظره؟

– على المحطة التي ستشتري اولاً حقوق عرضه والتي تؤمن به وبالرسالة التي يهدف الى تمريرها للمشاهد في لبنان والعالم كله.