19 November,2018

شركة ”المملكة“ الفندقية تبيع حصتها في فندق ”موفنبيك بر دبي“ بـ360 مليون ريال

الامير-الوليد-سرمد-ذوق   قامت شركة <المملكة للاستثمارات الفندقية Kingdom Hotel Investments> (KHI) إحدى الشركات التابعة بالكامل لشركة <المملكة> القابضة والتي يرئس مجلس ادارتها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، ببيع حصتها بنسبة 100 بالمئة في <فندق وشقق موفنبيك بر دبي Movenpick Hotel and Apartments Bur Dubai>، الى شركة استثمارية مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، في مقابل مبلغ إجمالي بلغت قيمته 360 مليون ريال سعودي. وقد تم إنجاز الصفقة في 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014.

   وفي معرض تعليقه على هذه الصفقة صرّح سمو الأمير الوليد: <إن هذه الصفقة تسطر إنجازاً جديداً في سجل نجاحات شركة <المملكة> القابضة وذلك ضمن استراتيجية تحقيق عوائد قيمة من استثمارات الشركة في الأسواق ذات النمو السريع>.

   وقال الأستاذ سرمد ذوق عضو مجلس إدارة شركة <المملكة> القابضة ورئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة <المملكة للاستثمارات الفندقية> (KHI) عن هذه الصفقة: <لقد جاء إنجاز صفقة بيع <فندق وشقق موفنبيك بر دبي Movenpick Hotel and Apartments Bur Dubai>، كبرهان واضح على مدى الامكانات الاقتصادية التي تميز إمارة دبي وعلى حركة الاستحواذ والاندماج الناشطة والمزدهرة التي يشهدها القطاع الفندقي فيها. وبالتالي فإن هذه الصفقة تضيف انجازاً جديداً الى سجل شركة <المملكة> للاستثمارات الفندقية في تحقيق العوائد القيمة وإعادة تدوير رأس المال، ناهيك عن انها تعتبر دليلاً راسخاً على جودة أصولنا والأداء المتميز لفريق العمل لدينا>.

   وتعتبر شركة <المملكة> للاستثمارات الفندقية، ومقرها الرئيسي في إمارة دبي (الإمارات العربية المتحدة)، إحدى كبريات الشركات الرائدة في مجال حيازة وتطوير الفنادق والمنتجعات التي تتركز على الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وآسيا وافريقيا.

   وتمتلك شركة <المملكة> القابضة حصصاً في نخبة من إدارات الفنادق العالمية: فنادق ومنتجعات <فورسيزونز> و<فيرمونت رافلز هولدنغ انترناشيونال> و<موفنبيك للفنادق والمنتجعات> و<سويس أوتيل>. كما تملك عقارات فندقية في 22 دولة عالمياً تتضمن: فندق <جورج الخامس> في باريس، وفندق <بلازا> في نيويورك، وفندق <سافوي> في لندن، وفندق <الفورسيزونز> في تورنتو (كندا)، وفندق <فيرمونت> في <سان فرانسيسكو>، وفنادق أخرى متفرقة في العالم.