20 November,2018

"شارابوفا" تدرس الاقتصاد في "هارفارد" بعد إيقافها عن اللعب


أعلنت لاعبة التنس الروسية “ماريا شارابوفا”، المصنفة الأولى عالمياً سابقاً، دخولها جامعة “هارفارد” في الولايات المتحدة لدراسة الاقتصاد خلال إيقافها عن اللعب سنتين لتناولها مواد محظورة.
ونشرت “شارابوفا” على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لها أمام “هارفارد سكول أوف بيزنيس” وهي من أعرق كليات الأعمال في العالم ومقرها في بوسطن.
وكتبت “شارابوفا” على صفحتها على شبكة “فيسبوك”: “أتشوق لبدء الدروس”، من دون أن تعطي أية تفاصيل أخرى.
وكانت “شارابوفا” حتى السنة الحالية الرياضية التي تسجل أعلى العائدات بفضل عقودها مع “نايكه” و”أميركان إكسبريس” و “بورشه و”تاغ هوير”.
وذكرت مجلة “فوربز” أن عائداتها تراجعت ثمانية ملايين دولار لتصل إلى 21.9 مليون بسبب فسخ بعض العقود عند إعلان ثبوت تنشطها.
وأطلقت ماركة خاصة بها للسكاكر باسم “شوغاربوفا”، فضلاً عن مجموعة من المنتجات التي تحمل اسمها.
وأُوقفت الروسية (29 عاماً) لمدة عامين من قبل الاتحاد الدولي لكرة المضرب بسبب تناولها مادة الميلدونيوم، وهو دواء أدرجته الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات في لائحة المواد المحظورة، واستأنفت القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي.
وستعرف “شارابوفا” ما إذا كانت ستشارك أم لا في أولمبياد ريو التي ستقام من 5 إلى 21 أغسطس/آب في موعد أقصاه 18 يوليو/تموز.