19 November,2018

شاب أمريكي ينجو من تفجيرات بوسطن وباريس وبروكسل!

image

نجا الشاب الأمريكي “ميسون ويلز”، البالغ من العمر 19 عاماً، من ثلاثة تفجيرات إرهابية، كان آخرها إصابته بجروح في هجمات بروكسل، والتي عاين خلالها أهوال الإرهاب رغم أنه لا يزال في مقتبل حياته.
وبحسب موقع قناة “اي بي سي” الأمريكية، نجا “ويلز” في السابق من هجمات مدينة بوسطن الأميركية، عندما كان على بعد أمتار فقط من مكان الانفجار، ثم نجا بعد ذلك من هجمات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
واعتبرت أسرة “ويلز” أن نجاته دلالة على نعمة وعناية إلهية وليس على لعنة.
ويعالج “ميسون” حالياً في مستشفى ببروكسيل، حيث يعاني من بعض الشظايا والحروق من الدرجتين الثانية والثالثة في يديه ووجهه، ومن المتوقع تعافيه قريباً.