22 September,2018

سويسرا أروع البلدان السياحية على وجه الأرض  وتجمــع بـيـن مـوقــــع جغرافــي ساحــر بأنهــاره وبحيراتــه وغـابـاتــه وبـيـــــن حضــــــارة أوروبـيــــــة عـريـقــــة!

 

بقلم وردية بطرس

 

7-aa

إنها سويسرا أجمل البلدان في العالم التي تعد من البلدان الغنية في العالم، وفيها العديد من الأماكن الخلابة التي يقصدها السياح من كل أنحاء العالم، وكما يعلم الجميع أنها تشتهر بالشوكولا، والأجبان، وصناعة الساعات… وبالرغم من طقسها البارد في الشتاء فالسياح يتقاطرون إلى المدن السويسرية من مختلف البلدان لمزاولة رياضة التزلج على قمم جبال الألب والقيام بجولة في مدنها وأسواقها وساحاتها ومتاحفها…

<الأفكار> قامت بجولة في العاصمة السويسرية <برن> ومدينة <نوشاتيل> وعادت بهذا التقرير.

 

مدينة <برن> وتاريخ بنائها

تعتبر <برن> من أكثر المدن الأوروبية سحراً، ويضم وسط المدينة مباني كثيرة يعود تاريخها الى مئات السنين. وتنتصب النوافير البديعة التركيب التي يرجع تاريخ بعضها إلى القرن السادس عشر في شوارع <برن> وميادينها. لقد أُسست <برن> في العام 1191 على يد <برتولد الخامس دوق تسرنكر>، وسرعان ما ازدهرت وأصبحت تسيطر على كثير من المناطق المحيطة بها. وفي العام 1353 توحدت <برن> مع بقية المناطق السويسرية في وحدة سياسية عرفت بالاتحاد السويسري، ثم توسعت المدينة أكثر حتى صارت بحلول منتصف القرن السادس عشر تسيطر على حوالى ثلث ما يُعرف الآن بسويسرا. وفي العام 1798 غزت الجيوش الفرنسية سويسرا واحتلتها لمدة 16 يوماً. وخلال هذه الفترة حُررت بعض المناطق التي كانت تحت سيطرة <برن>، وأصبحت مقاطعات منفصلة في ظل الاتحاد السويسري، وفي العام 1848 صارت <برن> عاصمة لسويسرا. لقد كانت مدينة وجمهورية <برن> أكبر وأقوى المقاطعات، فهي تضم ثلث سويسرا، وتتمتع بأغنى اقتصاد، وحكومتها محط الاعجاب عموماً لما تتميز به من تدبير وعناية، وقد شبهها <مونتسكيو> بروما في أزهى عصور الجمهورية. شوارعها الرئيسية عريضة طويلة، ليست مستقيمة بل منعطفة انعطافاً هيناً، وتكاد بيوتها تكون متماثلة. وهناك نافورات عديدة تضفي على المدينة جمالاً يعادل نفعها لأهلها. ويكاد نهر <آر> يحيط بالمدينة الذي يلتف مجراه فوق قاع صخري أوطأ كثيراً من مستوى الشوارع. والريف المجاور غني بالزرع، فيه تنوع من تلال ومروج وغابات ومياه. وترسم على الأفق البعيد سلسلة شديدة الانحدار من جبال الألب الوعرة المكللة بالثلوج. وتعتبر الحكومة السويسرية الموجه الرئيسي للعمل في <برن>، ويعمل كثيرون من الناس في الصناعات الخفيفة خصوصاً تصنيع الأجهزة الدقيقة، وتنتج الساعات السويسرية في عدد من القرى داخل مقاطعة <برن>، وتشكل المقاطعة أيضاً مركزاً لمزارع الألبان وصناعة الشوكولاتة، وهي مهد صناعة الجبن السويسري المعروف باسم <امنتيلا> وتمثل السياحة مصدراً مهماً لدخل المدينة والمقاطعة معاً.

1-aa

<برن> عاصمة سويسرا

<برن> عاصمة سويسرا الإدارية ورابع أكبر مدنها من حيث عدد السكان بعد <زيورخ> و<جنيف> و<بازل>… لم تنجح الكثير من المدن في المحافظة على خصائصها التاريخية تماماً كما نجحت بذلك <برن>… يعيش في <برن> حوالى 127 ألف شخص معظمهم يتحدثون <الألمانية> أو <الألمانية البرنية>. <برن> هي عاصمة <كانتون برن> ثاني أكبر <كانتون> من حيث عدد السكان في سويسرا. متوسط ارتفاع المدينة عن سطح البحر هو 542 متراً ومساحتها 52 كليومتراً تقريباً… وتقع <برن> على الهضبة السويسرية، وفي غرب وسط البلاد جبلا <جيرتن> (858 متراً) و<بانتيجر> (947 متراً) وهما أقرب الجبال للعاصمة. بُنيت المدينة في شبه الجزيرة المكونة من نهر <الآر> ولكنها سرعان ما نمت خارج الحدود الطبيعية للنهر، ولهذا السبب بُنيت العديد من الجسور على <الآر> كجسر <كرشفنلد> وجسر <نايدج>.

ولهذه العاصمة السويسرية سحر مميز مع إرثها الثقافي الهائل، والمتعة والاسترخاء في فنادقها المترفة، ومتاجرها الخاصة ومطاعمها الممتازة. ولكن ما يميز <برن> هو الرقي المحبوك بشكل أنيق بنسيج مدينة لا مثيل لها. وتعتبر مدينة <برن> جوهرة مدنية حيث كرمتها منظمة <اليونيسكو> باعتبارها أحد مواقع التراث العالمي. وتتميز المدينة بوجود المطار الدولي ومسارات القطارات العالية السرعة مما يسهل الترحال منها وإليها. وبفضل موقعها المركزي تعد <برن> مكاناً مثالياً للانطلاق بالنزهات والرحلات عبر سويسرا، ولذلك أطلق عليها اسم <بوابة جبال الألب>. ويحصل الزوار بشكل أتوماتيكي على <بطاقة برن> عند البقاء لقضاء ليلة فيها، وتشمل البطاقة تكاليف جميع المواصلات العامة في <برن> إضافة إلى رحلة على متن السكك الحديدية المعلقة إلى جبل <جيرتن>.

6-aa  

أشهر المعالم والمتاحف

 أشهر معالم <برن> هي برج <زيتجلوج> ذو الساعة المتقنة الصنع من القرون الوسطى، وهذا البرج يعد واحداً من أعظم الأبراج في تاريخ سويسرا، ويمكن من خلال البرج رؤية مدينة <برن> بأكملها. ويقع البرج بالقرب من البلدة القديمة التي تم بناؤها في القرن الثالث عشر، وتشتهر بكاتدرائية <منستار> القوطية التي يرجع تاريخها للقرن الخامس عشر. وفي المدينة العديد من المسارح والمتاحف المميزة كمتحف <الألب> وبيت <أينشتاين> ومتحف الفنون الجميلة ومتحف الاتصالات ومتحف علم النفس. وتُقام في <برن> العديد من المهرجانات سنوياً… والقصر الاتحادي السويسري يعد أحد أجمل وأشهر الأماكن السياحية في <برن> بشكل خاص وفي سويسرا بشكل عام، ولقد تم تصميم هذا القصر على يد المهندس المعماري <هانز أوبر>، وتم افتتاح هذا القصر في شهر نيسان <أبريل> من العام 1902 ميلادية، كما يتمتع هذا القصر بشهرة واسعة على مستوى العالم نظراً لتاريخه العريق. أما متحف <برن> التاريخي الذي شُيد في العام 1894 فيعتبر من أهم المتاحف في هذه المدينة، كما أنه مشهور بمجموعاته الاثنوغرافية الضخمة. ويوجد بجوار هذا المتحف متحف <أينشتاين> والذي تم القيام على توثيقه كمرجع لتاريخ علم الفيزياء، ويضم هذا المتحف في داخله عدداً كبيراً من الأفلام، بالإضافة إلى احتوائه على الكثير من التجارب المرتبطة بالعديد من النظريات. وهناك متحف <بول كالي> الذي صممه المهندس المعماري الإيطالي <رينزوا بيانوا>، ولقد تم بناء المتحف بأسلوب فني جميل.

أما طقس <برن> فغالباً ما يكون بارداً، أكثر برودة من مدينة <جنيف>، وتُغلق الأسواق فيها الساعة السادسة، بما في ذلك محلات المواد الغذائية، ما عدا السوبر ماركت الموجود في محطة القطار والذي تبقى أبوابه مفتوحة حتى الساعة التاسعة ليلاً، ولكن بالرغم من الطقس البارد يستمتع الزوار بالقيام بجولة في أرجائها ليلاً ونهاراً.

 

<نوشاتيل> مدينة سياحية

 

ومن <برن> إلى مدينة <نوشاتيل> الرائعة المبنية بالحجر الكلسي الجوراسي الأصفر والتي تقع على الضفة الشمالية الغربية من البحيرة، وهي المدينة الأكبر في المنطقة. إن المدينة التي تعود الى العصور الوسطى بمقاهيها ومطاعمها وفرص التسوق الكثيرة فيها ومسارحها ومتاحفها العديدة تعطي سحراً فرنسياً وتغري الزوار بالتنزه. و<نوشاتيل> هي عاصمة إقليم <نيو شاتيل> في غرب سويسرا وتبلغ مساحتها 81.1 كيلومتر مربع تقريبا، ويقدر إجمالي عدد السكان فيها بحوالى 32.973 نسمة. تتمتع المدينة بجاذبية سياحية كبيرة فيأتيها الكثير من السياح من شتى بقاع الأرض لزيارة أشهر مواقعها التراثية ومعالمها الحضارية، وللاستمتاع بمشاهدة أجمل مناظرها الطبيعية الخلابة والتجول بين روائعها المعمارية القروية والنهضوية. يضم مركز المدينة عدداً كبيراً من المعالم والمواقع التاريخية الشامخة، ومنها 32 موقعاً تم ضمها الى قائمة أهم معالم التراث الوطني السويسري، وعلى رأسها قلعة <نيوشاتيل> القديمة والكنيسة الحمراء وكنيسة <نوتردام> وصرح <غراند روشيت>.

وتتميّز مدينة <نوشاتيل> بموقع استراتيجي مهم مما يؤهلها لتكون ممراً نحو أوروبا الغربية. سُكنت المدينة لأول مرة عام 1011 وتُعتبر من بين أكثر المدن أصالة، وهي مليئة بالقصور والكنائس القديمة والمعالم التاريخية والأثرية، وتعد وجهة سياحية بامتياز إذ يقصدها الآلاف من الزوار كل عام. ونجد في هذه المدينة معاهد وجامعات عدة، إذ لطالما اشتهرت سويسرا بالتعليم المتطور، وتوجد في <نوشاتيل> محطات للميترو وحافلات نقل مجهزة بكل وسائل الراحة وبها أيضاً سيارات للأجرة وأيضاً قطارات 3-aaنقل داخلية وعابرة للحدود، وأيضاً في المناطق الجبلية يوجد <تيليفيريك> أو المصعد الجبلي المخصص للسياح من أجل التعرف على معالم المدينة.

 

بحيرة <نوشاتيل> تسحر القلوب

 

ومن يزر مدينة <نوشاتيل> تجذبه بحيرة <نوشاتيل> الرائعة التي تعدّ من أكبر بحيرات سويسرا وأوروبا وهي تقع في <كانتون نوشاتيل> وهي مشتركة بين ثلاثة كانتونات في سويسرا وهي: <فو> و<فريبورغ> و<برن> مساحتها 218.3 وعمقها 152 متر مربع، ويصب في البحيرة نهر <أورب> و<أرنون> و<أريوس> وقناة <دي لاساج>.

وتتميّز هذه البحيرة بجمال المناظر الطبيعية حولها حيث الأشجار الخضراء وجبال <جورا> التي تحيط بها والطيور الجميلة المحلقة حولها وأخرى تسبح فيها، فهي مكان مناسب لقضاء العطلة في هدوء واسترخاء على الشاطىء الشمالي الغربي للبحيرة حيث يستمتع الزوار بالمقاهي والمطاعم ومحلات التسوق والعديد من المسارح والمتاحف… ويمكن للسياح الذهاب في رحلة بحرية والتجول في هذه البحيرة واستكشافها لساعات عدّة والتقاط أجمل الصور لتظل ذكرى مميزة، وإذا رغب السائح أن يقضي وقتاً ممتعاً بالصيد فيقدر أن يزاول هذه الرياضة لأن البحيرة تحتوي على أنواع عديدة من الأسماك، كما يمكنه أن يزور إحدى القرى الساحرة المحيطة بالبحيرة، كذلك يمكنه التجول سيراً على الأقدام أو ركوب الدراجة حول البحيرة حيث تُقام هناك الكثير من مجموعات ركوب الدراجات، أو يمكنه الاسترخاء والاستراحة تحت أشجار الصنوبر بجانب شواطىء البحيرة الرملية الجميلة، أو يمكنه مزاولة إحدى الرياضات المائية مثل الإبحار وركوب الأمواج أو التجذيف أو السباحة وخصوصاً على ساحل البحيرة الشمالي الغربي حيث توجد حملات استئجار للمعدات الرياضية.

2-aa

جبال الألب

ولا تكتمل الزيارة للمدن السويسرية بدون استخدام القطار الجبلي المائل المعروف أيضاً باسم Funiculaire، وهو قطار معلّق بكابلات حيث يقوم كابل متصل بزوج من المركبات القائمة على القضبان، بتحريكهما أعلى وأسفل منحدر حاد، وتوازن المركبات الصاعدة والهابطة بعضها البعض. وطريق جبال الألب بواسطة المصعد الجبلي سياحة محفوفة بالجمال والهدوء والسلام… جبال الألب هي جبال يكسوها البياض طوال السنة نتيجة الثلوج التي تغطيها، وهذا ما جعلها تُسمى <الألب> والتي تعني باللاتينية <الجبال البيضاء>… وهي من أشهر جبال العالم وأضخمها حيث تقع هذه المجموعة الجبلية في القارة الأوروبية على مساحة شاسعة تقطع دولاً أوروبية عدة. وتضم جبال الألب عشرات القمم وتنتشر هذه القمم في دول عدة من بينها إيطاليا وألمانيا وفرنسا حيث يتجاوز ارتفاع هذه القمم 3 آلاف متر، وتعد جبال الألب من بين أضخم جبال العالم، كما تحتوي هذه السلاسل الجبلية الضخمة على أكثر من 70 قمة جبلية يتجاوز ارتفاعها 3 آلاف متر. ورغم الشتاء الذي يسود جبال الألب وقساوته والانخفاض الكبير في درجات الحرارة يستمتع الزوار في رحلاتهم ويكتشفون جمال الطبيعة والسكينة… حقاً سويسرا من أجمل بلدان العالم وتستحق الزيارة مرات عدّة لاكتشاف جمالها وروعتها.