19 November,2018

سليم الجبوري في البرلمان الإيراني: هناك جماعات في العراق تسيء إلينا وإليكم!

   سليم-الجبوري  خلال زيارته لطهران مطلع الأسبوع الماضي، قال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أمام مجلس الشورى الإيراني، أو <مجلس شورى انقلاب> كما هي اللوحة التي تتصدر المبنى، ان جماعات عراقية توحي بأنها تعمل لمصلحة إيران (إشارة الى جماعة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي) بينما هي تسيء الى العراق باختراق سيادته.

      وقال الجبوري:

     <إن الحدود بين العراق وإيران هي أحد مظاهر السيادة للبلدين ونعمل على حفظها فلا تكون ممراً غير شرعي من والى أي من البلدين لأن ذلك يضر بمصلحة بلدينا>.

     ثم أضاف: <أود أن أكون في هذا المقام صريحاً معكم، وأقول لكم ان هناك جماعات توحي الى الناس أنها تعمل لمصلحة إيران وهي بذلك تسيء الى العراق من جهة باختراق سيادته، والى إيران من جهة ثانية باستفزاز العراقيين حيال التدخل في شؤونهم الداخلية>.

     وقال النائب الإيراني فرات التميمي انه كان على رئيس البرلمان العراقي الجبوري أن يسمي تلك الجماعات حتى يتم التعرف إليها!