19 September,2018

”سكون“ في الرابية: ساعة الحسم لم تعد بعيدة... والحوار مفتوح

 

ميشيل-عونعندما تبلغ رئيس <تكتل التغيير والاصلاح> العماد ميشال عون ان عدد النواب الذين حضروا الجلسة الـ41 لانتخاب رئيس الجمهورية تراجع الى 33 نائباً للمرةا لأولى منذ توالي الدعوات الى الجلسات الانتخابية، قال لمقربين منه انه من الأفضل لو يتريث الرئيس نبيه بري في تحديد مواعيد للجلسات الانتخابية الى حين تتبلور الاتصالات المحلية والخارجية ويصبح في الامكان الوصول الى اتفاق يجعل من انتخاب الرئيس العتيد حقيقة قائمة. وعليه لم يؤكد العماد عون ما إذا كانت الجلسة المقبلة التي حددها الرئيس بري في 13 تموز (يوليو) الجاري ستشهد نصاباً مكتملاً وبالتالي انتخاباً للرئيس، لافتاً الى ان ساعة الحسم لم تعد بعيدة من دون أن يتوسع في التفاصيل.

وعندما سأله أحد زواره عن سرّ <السكون> الذي يظهر عليه منذ فترة واصراره على القول بأنه <مرتاح> لمسار الاتصالات الجارية، يجيب بأنه يجب انتظار اكتمال دورة التفاعل بين العوامل المحلية والخارجية التي تساهم تقليدياً بانتاج اسم الرئيس، وهذه تأخذ وقتاً حتى تنضج.