19 November,2018

سامح شكري يعلن الغضب المصري على بيان الاتحاد الأوروبي

 سامح-شكري    استدعى وزير الخارجية المصري سامح شكري سفراء الاتحاد الأوروبي (27 سفيراً) الى مقر وزارة الخارجية لابلاغهم استياء الدولة المصرية من البيان الذي ألقاه الاتحاد الأوروبي أمام مجلس حقوق الانسان الأممي في جنيف، وتناول بسلبية الأوضاع المصرية، وأبلغ الوزير شكري السفراء، ولاسيما الأميركي والبريطاني والفرنسي، غضب القوى السياسية على هذا البيان، واعتبرته هجوماً غير مبرر على القاهرة وضغوطاً عليها في الوقت الذي حقق فيه مشروع قناة السويس نجاحاً داخلياً وخارجياً.

     واتهم حزب المصريين الأحرار الذي يرئسه عمرو موسى ان الاتحاد الأوروبي يستقي تقاريره من مصادر غير موثوق بها، ويتحدث عن معلومات قديمة ولا ينسق مع منظماته وهيئاته الرسمية، وان هذا البيان تعمد الاتحاد الأوروبي صدوره لمناسبة الخطبة التي ألقاها الرئيس السيسي في هيئة الأمم.