24 October,2017

زمكحل خلال حفل غداء نقاش حول المشهد الاقتصادي : إنكم نموذج المغترب اللبناني الذي نحلم بتكراره مع جميع اجيالنا!

 

4-(7) استضاف تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم <RDCL World> برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لتحالف <رينو> ــ <نيسان> ــ <ميتسوبيتشي> السيد كارلوس غصن، حيث أقام على شرفه حفل غداء ــ نقاش في مطعم <لو مايون> (Le Maillon)، الأشرفية يوم الثلاثاء الماضي، حول موضوع <المشهد العالمي الجديد: إنعكاس المخاطر والفرص على المنطقة والاقتصاد المحلي>.

شارك في الحفل، أعضاء مجلس إدارة التجمع اللبناني العالمي وفريق عمل كارلوس غصن الذين اتوا خصيصاً من باريس واليابان، وحضره كل من: نائب رئيس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، سفير بنغلادش <عبد المطلب سارقر>، السفير الأرميني <سامفيل مكرتشيان>، الوزراء السابقون: عادل قرطاس، زياد بارود، ريمون عريجي، نائب حاكم مصرف لبنان محمد بعاصيري، رئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود، وعدد كبير من نخبة رجال الأعمال، والفاعليات المصرفية، الإقتصادية، الديبلوماسية، الإعلامية اللبنانية والعالمية.

بداية تحدث الدكتور زمكحل، وتوجه الى غصن، بالقول: أنتم تمثلون بالنسبة إلى كل شخص منا موجود هنا، رمزاً للنجاح، ونموذجاً للمثابرة ورسالة أمل. أنتم تذكروننا بنخبة المغتربين الذين رفعوا ألوان بلادنا عالية جداً في العالم أجمع.ان أساليب الإدارة الخاصة بكم، وإستراتيجياتكم، ورؤيتكم وروح القيادة التي تتمتعون بها هي بمثابة درس ومثال لجميع رجال الأعمال في كل أنحاء العالم. فقد نجحتم في إعادة هيكلة شركات كبيرة متعددة الجنسيات، وهي ما يعرف بالمهمة المستحيلة، فأثبتم مرونة غير مسبوقة في مواجهة الأزمات المالية والركود الدولي المتعدد، مشيراً الى إن قصص النجاحات الخاصة بكم لا تعد ولا تحصى، فهي الفيتامينات التي نحتاجها والتي تدفع بنا لمواصلة نضالنا، والمثابرة والحفاظ على رؤوسنا فوق سطح الماء، وقال ان لبنان هو أفضل مختبر إقتصادي حيث يمكننا اختبار أفكارنا ومنتجاتنا، حيث يُمكننا تدريب أفضل الموارد البشرية لدينا، حيث نتعامل بسرعة مع جميع أنواع المنافسة والسيناريوهات، حتى الأقل احتمالاً منها… لبنان هو البلد الذي يمكننا أن نجد الشركات الأكثر إنتاجية والأكثر مرونة في العالم والتي تقف في وجه عمالقة عالمية.. واللبناني الحقيقي هو القائد المصمم، والمثابرالمستقل، ولا <التابع> الأعمى المتأرجح.

ثم تحدث غصن فشكر الدكتور زمكحل واعضاء مجلس ادارة التجمع اللبناني العالمي على الحفاوة البالغة الذي لقيها، وأجاب على الاسئلة الثلاثة التي وجهها زمكحل، وهي تتلخص بمعوقات الدين العام المتفاقم للدول في الوقت الراهن، حيث باتت الشركات الكبرى العملاقة أهم من الدول، وإستراتيجية الدول المعتمدة هي التنمية والنمو واخيراً مواكبة التكنولوجيا والتطور الحديث والتواصل من خلال عالم الانترنت الذي بات يعتبر 4-(12) العالم قرية صغيرة.

ورداً على السؤال الأول قال غصن: إن مخاطر المرحلة هي مشكلة الديون التي تقع على كاهل الدول، مما يوجب عليها تحديات كبيرة تجاه التوصل الى التنمية، وامامها مراحل طويلة من الاصلاحات في هذا الشأن.

والإجابة على السؤال الثاني هي ان يعمل رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم بجهد وان يتواصلوا مع العالم بحيث ان الدول باتت قرب بعضها نتيجة التكنولوجيا الحديثة والخدمات التي تقدمها في عالم التواصل. وعليهم ان يضعوا امام اعينهم ان لبنان المقيم ولبنان المغترب يشكلان عالماً من التواصل والاعمال والاستثمارات الناجحة.

اما الاجابة على السؤال الثالث فيكمن بتحديد اولويات التنمية، والتواصل والتأقلم معها، وهذا ما يجب ان تعتمده الشركات اللبنانية والعالمية أيضاً، وكما سبقت الاشارة، فإن التكنولوجيا الحديثة باتت تحكم الاعمال، والاستثمارات، ولا ينقص الشركات اللبنانية المعرفة والعلم والثقافة والخبرات الطويلة، وفن التواصل مع الآخرين، ناصحاً عالم الاعمال من الشركات ورجال الاعمال ان يتواصلوا مع بعضهم البعض، فالهند واليابان والصين ليست بعيدة عن الشرق الاوسط، كما ان القرارات المصيرية باتت تتخذ في أسرع ما يمكن في سبيل انقاذ الشركة او العمل الذي يتعرض لمشكلة او ازمة مالية معينه.

 4-(15) 4-(25) 4-(32) 5-(1) 5-(5) 5-(9) 5-(11) 5-(14) SAM_2658 SAM_2662