24 September,2018

ريفي: لا رئيس من المحور الايراني- السوري!

image

أشار وزير العدل اللواء اشرف ريفي الى أن رئاسة الجمهورية يجب ان تكون فوق المحاصصات وفوق الصراعات السياسية كما هي الحال في جميع السلطات، انها رمز لوحدة الوطن.
وحول ما طرح أخيراً ان رئاسة الجمهورية لفريق 8 آذار ورئاسة الحكومة لفريق 14 آذار، إعتبر ريفي ان من يريد ان يتبوأ هذا المركز يجب الا يكون لا من فريق 14 آذار ولا من 8 آذار، وكل شخص مرتبط ببشار الاسد لا يمكن ان نراه نموذجاً لتولي رئاسة الجمهورية في لبنان ابداً.
كلام ريفي جاء خلال احتفال اقيم في منزل العميد المتقاعد بسام الايوبي في بلدة برغون قضاء الكورة، حيث قدم له الريفي درع وزارة العدل تقديراً لتضحياته وجهوده في حماية امن طرابلس خلال توليه قيادة المدينة لسنوات طويلة.
وعن لقاء فرنجية والحريري قال ريفي أن اللقاء بين اللبنانيين امر طبيعي وايجابي، انما لا يجب على احد أن يحمّل اللقاء اكثر مما يحمل، فهو لا يرى ان الوزير سليمان فرنجية، يمكن ان يكون رئيساً لجمهورية لبنان، وهذا رأيه الشخصي لان رئاسة الجمهورية يجب ان تكون فوق الانقسامات السياسية لكي يستطيع الرئيس المقبل جمع الافرقاء على طاولة واحدة دون ان ينحاز لفريق، ومن يقرأ التطورات العالمية والاقليمية يدرك تماماً أن كل من هو محسوب على المحور الايراني السوري لا يمكن ان يصل الى رئاسة الجمهورية اللبنانية.