23 September,2018

روكز يتمايز عن باسيل: النسبية تحافظ على التنوع في المجتمع

شاملالمعطيات التي أشار إليها العميد المتقاعد شامل روكز خلال الأسبوع الماضي عن ان النسبية سوف تعتمد كنظام انتخابي جديد، وان الانتخابات النيابية ستتم في أيلول 2017، كانت محور تداول الأوساط السياسية التي رأت فيها نقيضاً لما كان أعلنه رئيس <التيار الوطني الحر> الوزير جبران باسيل من جهة، وقيادات مسيحية من جهة ثانية.

وفيما تأكد ان العميد روكز سوف يتقدم الى الانتخابات مرشحاً في دائرة كسروان بصرف النظر عما سيكون عليه قانون الانتخاب وكيف ستكون عليه اللائحة، فإن الصهر الثاني لرئيس الجمهورية يسعى من حين الى آخر، الى التمايز عن المواقف الحزبية الحادة التي يطلقها الوزير باسيل، بدليل مناداته بالنسبية لأنها تحافظ على التنوع داخل المجتمعات، علماً انه لن يكون ممكناً اعتماد الدائرة الواحدة كما يريد البعض، لأنه من المبكر اللجوء الى هذه الخطوة. وينصح العميد روكز بأن يكون القانون <مريحاً وعادلاً> لجميع الناخبين من دون تمييز. وفي قناعة العميد روكز ان <التيار الوطني الحر> لن يكون عقدة في طريق أي قانون تلتقي عليه الكتل النيابية كافة.