22 September,2018

  رسالة لبنان فقدت سمير فرنجية!

31-3-201700011كان لوزير خارجية لبنان الزعيم الشمالي حميد فرنجية ولدان ورثا عن الوالد حب السياسة هما: قبلان وسمير. وفيما انصرف قبلان الى العمل في القطاع الخاص على أرض باريس، كان هاجس التغيير يتملك سمير فرنجية ويجعله مكافحاً مع جماعة <قرنة شهوان> مع فارس سعيد وجبران تويني، وقد اعطي في العام الماضي مهمة النطق باسم قوى 14 آذار، دون أن ينفصل عن باقي اللبنانيين.

هذا الرجل، رجل الحوار الوطني، فقدناه يوم الثلاثاء الماضي، وترك لنا ذكريات وطنية منذ أن كان نائباً عن الشمال. وخسر المجتمع السياسي برحيله فارساً مغواراً من فرسان السياسة.