27 May,2019

رامز جلال في برنامج مقالب جديد تحت اسم ”رامز في الشلال“!

 

أطل علينا رامز جلال في الاسبوع الماضي في برنامج مقالب جديد تحت اسم <رامز في الشلال> حيث تعتمد فكرة البرنامج على إيهام ضيف الحلقة بأنه يغرق على متن قارب في إحدى جزر إندونيسيا، ومعه شخص من فريق البرنامج، ويحاول الضحية السباحة إلى جزيرة قريبة لينجو بحياته، لكن بعد وصوله إلى الجزيرة يفاجئ بأن الجزيرة تغرق هي أيضا، ووسط كل ذلك الرعب تظهر له غوريلا ليزداد الموقف إثارة، وتكون الغوريلا هي رامز جلال، ليستمر رامز جلال في مقالبه التي يفعلها في نجوم ومشاهير الفن والرياضة للسنة الثامنة على التوالي.

ويحقق رامز جلال ببرامج المقالب التي يقدمها في شهر رمضان نجاحا كبيرا ونسب مشاهدة مرتفعة، لكن رغم ذلك دائما ما يتم اتهامه بأن برامجه مفبركة حيث أن الجمهور لم يعد يصدق فكرة أن يقع فنان ما ضحية لمقلب، ويرى أن كل ما يحدث ما هو إلا تمثيلية متفق عليها، ومع كل عام واستمرار رامز جلال في تقديم هذه البرامج، يبدأ الحديث عن فبركة البرنامج.

ومن الضيوف الذين استضافهم رامز نذكر: شيرين رضا وعلي ربيع وحلا شيحة ومدحت شلبي وشيماء سيف وشهيرة ودنيا سمير غانم ومحمد أنور ورانيا يوسف وحسين الشحات ومصطفى خاطر وياسمين الخطيب وندى بسيوني ورضا عبد العال وسلوى خطاب وأحمد رزق وأحمد فتحي وخالد الصاوي وتامر حبيب وسما المصري والمطرب العالمي <لويس فونسي> <مغني ديسباسيتو> وياسمين عبد العزيز وأحمد فهمي وشيرين عبد الوهاب وأحمد مكي وتامر حسني ومحمد حماقي.

وقد واجه النجوم الذين تعرضوا للمقالب بالبكاء والصراخ، وظهرت شيماء سيف وهي تبكي وتلوم رامز على المقلب، وظهرت فيفي عبده تصرخ من شدة الألم وتؤكد أن رجلها أصيبت بكسر، أما أحمد فتحي فأصيب بالإغماء وظل يردد <بموت>، فيما قام آخرون بضرب رامز جلال.

وقبل بداية عرض البرنامج تلقى النائب العام المستشار نبيل صادق بلاغاً يطالب بعدم عرض برنامجي المقالب <رامز في الشلال> للفنان رامز جلال، و<هاني في الألغام> للفنان هاني رمزي، المقرر إذاعتهما في شهر رمضان.

وذكر البلاغ الذي تقدم به المحامي أيمن محفوظ، والمقيد برقم 6258 لسنة 2019 عرائض النائب العام، أن البرنامجين يمثلان انهياراً للقيم ويعرضان الضيوف للإهانة والخطر، بالإضافة إلى دعوتهما للعنف والاستهانة بمشاعر المشاهدين، حسب البلاغ.

وأضاف البلاغ أن البرنامجين خالفا ميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني للأداء الإعلامي، وما أصدره <المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام> بموجب القرار رقم 16 لسنة 2019، بشأن إصدار لائحة الجزاء والتدابير التي يجوز توقيعها على الجهات الخاضعة لأحكام قانون تنظيم الصحافة والإعلام و<المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام> الصادر بالقانون رقم (180) لسنة 2018، والتي تعاقب المخالف بالحجب وغرامة مالية تصل إلى 5 ملايين جنيه.

و<كله بثمنه>!