17 November,2018

رئيس وزراء مصر يتقدم الحضور في عزاء رسام الكاريكاتور مصطفى حسين

666 حرص عدد من الوزراء والسياسيين والفنانين على تقديم واجب العزاء للفنان الراحل مصطفى حسين رسام الكاريكاتور في جريدة <أخبار اليوم>، والذي أقيم في مسجد الحامدية الشاذلية عند حي المهندسين.

   وكان من بين أبرز الحضور المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء، عاطف حلمي وزير الاتصالات، الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة، الدكتور عادل العدوي وزير الصحة، فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق، أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الأسبق، علي مصلحي وزير التضامن الأسبق ومحافظ القاهرة الدكتور جلال السعيد.

   وفيما توافد عدد من الكتاب الصحافيين، منهم صلاح منتصر الكاتب، ياسر رزق رئيس مجلس ادارة <أخبار اليوم>، الكاتب الصحافي مكرم محمد أحمد نقيب الصحافيين الأسبق، جمال فهمي وكيل لجنة القيد في نقابة الصحافيين، ابراهيم المعلم رئيس مجلس ادارة الشروق للنشر والكاتبة الصحافية فاطمة ناعوت. كما حضرت المخرجة ساندرا نشأت، المحامي مرتضى منصور وعدد من الشخصيات العامة والفنانين.

   ومن جانبه، قال ياسر رزق رئيس مجلس ادارة <أخبار اليوم>، إن الجريدة ونقابة الصحافيين تدرسان تخصيص جائزة باسم رسام الكاريكاتور مصطفى حسين تمنح للفنانين رسامي الكاريكاتور الجدد. وأضاف رزق في تصريحات صحافية خلال تقديمه واجب العزاء في الراحل ان صفحة مصطفى حسين ستستمر في جريدة <أخبار اليوم> لعرض أعماله السابقة حتى ذكرى الأربعين.

   وأوضح عاطف حلمي وزير الاتصالات ان مصر فقدت قيمة وطنية كبيرة وانها شاركت في الحزن والفرح برسومات الكاريكاتور المتميزة.

   وقال الدكتور أحمد زكي بدر، وزير التربية والتعليم الأسبق، في تصريحات صحافية أثناء تقديمه واجب العزاء إن وفاة مصطفى حسين تعد خسارة فنية كبيرة، مشيراً الى أن قطاعات كبيرة كانت تنتظر أعماله التي اتسمت بالعمق والبساطة. فيما أكد أسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق، في تصريحات صحافية، ان مصطفى حسين لم يكن فناناً للمصريين فقط ولكن كان يتابع أعماله في الوطن العربي لما تتسم به من عمق وسياسة ساخرة.

   وقالت المخرجة ساندرا نشأت إن رسام الكاريكاتور الراحل مصطفى حسين، والكاتب الساخر أحمد رجب هما اللذان جعلاها تحب السينما بما قدماه من أعمال متميزة في جريدة <الأخبار>. وأضافت نشأت في تصريحات صحافية، عقب تأديتها واجب العزاء في رسام الكاريكاتور الراحل ان الانسانية فقدت رساماً كبيراً، مشيرة الى انها نادمة لأنها لم تعرفه على المستوى الشخصي.

555444222111 333