17 November,2018

رئيس وزراء المغرب قد لا يعود في الخريف!  

عبد-الاله-بن-كيرانعبد الإله بن كيران أمام الامتحان. رئيس وزراء المغرب وزعيم حزب <العدالة والتنمية الاسلامي> الموالي لنظيره التركي برئاسة <رجب طيب أردوغان>، يدخل الامتحان الانتخابي الصعب يوم السابع من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وهو موعد الانتخابات البرلمانية، وقد لا يصيب فيها حظاً كما في الانتخابات السابقة بعد الحملات التي يواجهها من المعارضين، بسبب سوء السياسة الاقتصادية، كما ان مشروع الموازنة الخاص بالعام 2017 يفاقم اجراءات التقشف، وهو ما يتعارض مع الشعبية التي يطلبها بن كيران، إضافة الى النقمة على وزير الداخلية محمد حسّاد.

ويتهم بن كيران وزير داخليته حسّاد بالعمل لصالح الزعيم المعارض الياس العمري رئيس حزب <الحق>. كما يرى بن كيران ان كل اجراء من شأنه أن يفرض المزيد من التقشف يطفئ مجده السياسي سلفاً، ويعطل عليه طريق العودة الى رئاسة الحكومة.