24 September,2018

رئيس مؤسسة ”إيدال“ نبيل عيتاني: درسنا مشاريع بقيمة 543 مليون دولار!

 

نبيل عيتانيكان لبنان واحداً من البلدان القليلة التي نجحت في تحقيق ايجابيات على صعيد حجم تدفقات الاستثمار الاجنبي، إذ ارتفع الاستثمار الاجنبي المباشر (FDI) بنسبة 9 بالمئة على اساس سنوي ليصل إلى 2.564 مليار دولار اميركي في العام 2016 مقابل 2.353 مليار دولار في العام 2015.

ويقول رئيس مجلس ادارة تشجيع الاستثمارات (ايدال) نبيل عيتاني في حديث صحافي ان الارقام التي اعلنتها <الاونكتاد> تؤشر الى استقرار في عملية جذب الاستثمار الى لبنان وسط ما يحصل في المنطقة، رابطاً بين تنوع الاقتصاد والتحرك الذي يقوم به القطاع الخاص والجاليات اللبنانية المنتشرة في حميع اصقاع العالم وبين تدفق الاستثمار، «حيث تبين للمستثمرين ان لبنان لا يزال ملاذاً آمناً بفعل استقرار التشريعات وان كان ذلك ادنى مما نتأمله». ويوضح ان الارقام اظهرت ان لبنان استحوذ على 9 بالمئة من الاستثمار الاجنبي المباشر الاجمالي الذي استهدف منطقة غرب آسيا في العام 2016، ليحتل المركز الرابع على المستوى الاقليمي، قبل الاردن وقطر والبحرين والكويت وعمان وبعد المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة وتركيا. لكن اذا تمت مقارنة حجم الاستثمار الى حجم الناتج المحلي الاجمالي في لبنان، يتبين انه حقق النسبة الاعلى في جذب الاستثمار، اذ بلغت 5 بالمئة في مقابل نسبة نحو 2 بالمئة في تركيا مثلاً، متوقعاً استمرار المنحى الايجابي لتدفق الاستثمار الاجنبي المباشر في العام 2017 بزيادة نسبتها 15 بالمئة عن العام 2016.

وأوضح عيتاني ان المهتمين لانجاز مشاريع استثمارية يتوزعون بين 77 بالمئة محليين و23 بالمئة اجانب، كاشفاً ان القيمة الاجمالية للاستثمارات التي درست من>ايدال> خلال الربعين الاولين من العام الحالي تقدر بنحو 543 مليون دولار، وان معظم المشاريع (40 بالمئة) التي تستهدف لبنان في النصف الثاني من عام 2017 تقع في بيروت، تليها البقاع (23 بالمئة) وجبل لبنان (19 بالمئة) والشمال (16 بالمئة) والجنوب (2 بالمئة)، مشيراً الى ان <ايدال> بصدد التسويق لاقتراح يطلق عليه <استثمر في المناطق> يهدف الى تنشيط المجتمعات خارج بيروت وتحويلها الى مجتمعات منتجة وتشجيع ريادة الاعمال والابتكار في هذه المناطق.