17 November,2018

رئيس فرنسا المقبل أسير ضعف سياسي!

 

PARIS, FRANCE - NOVEMBER 20:  Former French Prime Minister and candidate for the right-wing party "Les Republicains" (LR),  Francois Fillon, speaks at a press conference November 20, 2016 in Paris, France. Fillon spoke after winning the first round of conservative primaries. The second round of voting will take place on November 27th, with Fillon and Alain Juppe facing off for the right-wing primaries,  the winner of which will be named as the party's candidate for the French Presidential elections in April 2017.  (Photo by Chesnot/Getty Images)

مهما ادلهمت الأحداث في فرنسا، فإن رئيس الجمهورية المقبل في أيار (مايو) مصاباً بضعف التأثير سلفاً، سواء أكان المرشح الرئاسي هو رئيس الوزراء الأسبق <فرانسوا فيون> أم منافسه اليميني المعتدل <ايمانويل ماكرون>  الذي أحدث مفاجأة عندما أعلن ان رئيس الوزراء السابق <مانويل فالس> يؤيده.

وآخر اصابة سياسية للمرشح الرئاسي <فرانسوا فيون> كانت خلال الأسبوع الماضي عندما فتح القضاء الفرنسي تحقيقاً رسمياً جديداً في حقه متهماً إياه باعتماد وظائف وهمية يشتبه بأن زوجته <بنيلوب> واثنين من أولاده قد شغلوها دون مسوغ قانوني.