21 September,2018

رئيس تحرير ”جون افريك“ يتهم ”أردوغان“ بنشوة... السلطة!  

البشيررئيس تحرير مجلة <جون افريك> الصادرة في باريس بشير بن يحمد يرسم في افتتاحيته صورة قاتمة للرئيس التركي، ويتوقع أن يواجه الرجل في سنة 2017 صعوبات اقتصادية كبيرة ونزاعات دبلوماسية من أول باب. وهو حاكم لا يرتوي بما حققه من انجازات ولاسيما انتصاره المبين على محاولة الانقلاب التي اتهم بتدبيرها الزعيم التركي المعارض <فتح الله غولن> المقيم في ولاية <بنسلفانيا> الأميركية، وهو يحتاج لإلقاء سلاحه كحاكم في مدى خمس أو عشر سنوات.

ويقول بشير بن يحمد ان <أردوغان> في مدى مئة يوم قام بحملة تطهير شملت مئة ألف شخص ثلثهم الآن وراء قضبان السجن، وكلما حاول <أردوغان> أن يؤسلم تركيا، كما كان حالها قبل ثورة <مصطفى كمال أتاتورك> كلما توغل في الديكتاتورية.

وأخيراً كتب بشير بن يحمد يقول: <لقد كانت نقطة ضعف <مصطفى كمال أتاتورك> هي الكحول، و<أردوغان> الذي يريد أن يكون هو الأقوى ينتشي بحب.. السلطة>.