19 October,2018

رئيس السلطة اليمنية منصور هادي: لا مكان في اليمن للأئمة الجدد!    

عبد-ربه-منصورعشية احتفاله مع اليمنيين بالذكرى الواحدة والخمسين لثورة 26 أيلول/ سبتمبر التي أنهت حكم الامامة وأطاحت الإمام محمد البدر حميد الدين، وكان على رأسها عبد الله السلال مع نظام جمهوري، ألقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خطاباً هاجم فيه سلفه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وقال: <إن الشعب اليمني شب عن الطوق ولم يعد بإمكان الكهنوت  تضليله أو تركيعه>.

وأشار هادي الى أن العداء الواضح الذي يبديه الأئمة الجدد (أي الحوثيون) في صنعاء وخلفهم علي عبد الله صالح للمشروع الوطني ورفضهم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي نصت على الدولة الاتحادية وانقلابهم على مشروع الدستور، هو الموقف نفسه الذي مارسه اسلافهم في دستور 1948.

وانتهز الحوثيون وعلي عبد الله صالح انشغال اهل اليمن رسمياً وشعبياً بهذه المناسبة الوطنية وأقاموا العروض العسكرية في محافظتي تعز ومأرب ليقترحوا هدنة على الحدود مع السعودية يوقفون خلالها العمليات القتالية وإطلاق الصواريخ باتجاه أراضي المملكة، مقابل وقف الغارات الجوية والعمليات العسكرية للتحالف العربي براً وجواً وبحراً.

وقال اللواء أحمد العسيري مستشار وزير الدفاع السعودي إن التحالف العربي يفضل تسوية سياسية واسعة لوقف اطلاق النار ويرحب بأي جهد لتسوية سياسية حقيقية في اطار مبادرة السلام المقترحة من وزير الخارجية الأميركي <جون كيري>.

وقد قام مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ بإجراء مشاورات مع مختلف الأطراف الموافقة على هدنة تستمر ثلاثة أيام بدءاً من مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري تمهيداً لهدنة أوسع ترافقها جولة جديدة من محادثات السلام في الكويت.