21 November,2018

رئيس الأرجنتين الجديد متزوج من لبنانية!

image

الرئيس الجديد للأرجنتين الليبرالي “ماوريسيو ماكري”، الذي أظهرت النتائج اليوم الإثنين فوزه بالانتخابات الرئاسية في الأرجنتين، متزوج منذ 2010 من اللبنانية المسلمة جوليانا عواضة، ابنة المغترب من مدينة بعلبك في محافظة البقاع، إبراهيم عواضة، وفوق ذلك فأمها سورية الأصل أيضاً اسمها إلسا استير بكر.

image

“ماكري”، الذي كان رئيساً لبلدية “بيونس آيريس” قبل ترشحه، فاز بنسبة 54% من الأصوات في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الأحد، مقابل 46% نالها منافسه “دانيال سيولي”، المدعوم من الرئيسة “كيرشنر”.
أما زوجته، وهي الثالثة في حياته بعد زواجه مرتين في السابق، فمولودة في 1974 بالعاصمة، ولها 4 أشقاء: اثنان شهيران في حقل المقاولات بالأرجنتين، هما زريدة ودانيال، إضافة إلى الرسامة ليلى والممثل السينمائي والمسرحي أليخاندرو عواضة، وهو من مشاهير الأرجنتين على الصعيد الفني.

image

جوليانا التي ستصبح “الأرجنتينية الأولى” حين يتسلم زوجها منصبه في يناير/كانون الثاني المقبل، ملمة بالإسبانية والإنجليزية والفرنسية، وببعض العربية التي تعلمتها في منزل عائلتها، ومن زيارات عدة قامت بها لدول عربية، منها مرتين إلى لبنان، ومرة لمصر والمغرب، وهي مشاركة حيوية بأعمال والدها الناشط منذ ستينيات القرن الماضي في صناعة المنسوجات بالأرجنتين.
في إحدى المقابلات، والتي أجرتها معها سنة 2012 صحيفة La Nacion الأرجنتينية، تحدثت عن والدها أنه مسلم “ليبرالي”، وأن إحدى شقيقتيها تزوجت في الكنيسة من دون معارضة والدها. أما شقيقتها الثانية فمتزوجة من يهودي “ليبرالي” أيضاً.
بعد 3 أشهر من تلك المقابلة، توفي والدها إبراهيم عواضة بعمر 90 سنة، وشيعته الأرجنتين في جنازة ضخمة شارك فيها مشاهيرها، وفي مقدمتهم رئيسة الأرجنتين “كريستينا كيرشنر”، ووزراء ورجال أعمال وصناعيون، إضافة إلى صديقه الشخصي، وهو رئيس الأرجنتين الأسبق لولايتين متتاليتين طوال آخر عقد من القرن الماضي، السوري الأصل كارلوس منعم.

image image