21 September,2018

دولة فلسطين في عمق المحكمة الجنائية الدولية  

رياض     فلسطين في قلب المحكمة الجنائية الدولية بعدما تسلم وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي من رئاسة المحكمة ميثاق روما الأساسي رسمياً عند قبول انضمام السلطة الفلسطينية الى المحكمة، وبذلك تصبح دولة فلسطين العضو 123 في المحكمة.

     وفي كلمته بعد تسلم ميثاق روما قال رياض المالكي:

     <إن انضمام دولة فلسطين الى هذه المحكمة الدولية سيساهم في تحقيق عالمية نظام روما الأساسي، ونحن ننظر الى هذه المحكمة الجنائية الدولية باعتبارها عنصراً لا غنى عنه في الالتزام الدولي لتعزيز ودعم سيادة القانون، وضمان الطابع العالمي لمبادئ المساءلة والمساواة في الانتصاف>.

    وأعلن رياض المالكي أن السلطة الفلسطينية ستمهل المحكمة الجنائية الدولية الوقت الكافي لإجراء تحقيق في جرائم حرب محتملة وقعت خلال حرب غزة عام 2014، لكنها ستطالب بإحالة رسمية الى المحكمة إذا طال أمد التحقيق أكثر من اللازم.

    وكانت المدعية العامة للمحكمة <فاتو بن سودا> قد باشرت بإعداد دراسة أولية للوضع في فلسطين يوم 15 كانون الثاني (يناير) الماضي تتضمن عملية فحص المعلومات المتوافرة وصولاً الى قرار يستند الى معلومات حقيقية. فيما وصف كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات انضمام دولة فلسطين الى المحكمة الجنائية يوماً وطنياً وتاريخياً وتحولاً نوعياً في استراتيجية النضال الفلسطيني نحو الشرعية الدولية.