19 November,2018

درع تقديـــر مــن رئيســة منظمــة «اليونيســـكو »الـــى السيـدة ليـــلى الصـــلح حمــــــادة

 

IMGL9554

خلال زيارتها للعاصمة الفرنسية باريس مؤخراً التقت الوزيرة السابقة السيدة ليلى الصلح حمادة نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية، المديرة العامة لمنظمة <اليونيسكو> <ايرينا بوكوفا>، بحضور سفير لبنان لدى المنظمة خليل كرم ومدير مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية عبد السلام ماريني، وجرى الإعلان عن انجاز اتفاق التعاون بين المنظمة ومؤسسة الوليد بن طلال الانسانية لتحديث قاعة المؤتمرات الدولية، والمركز الرقمي لتعليم مهارات الألفية الثالثة ومكتبة الموارد الرقمية.

   وفي كلمات متبادلة مع مديرة منظمة <اليونيسكو> قالت السيدة ليلى الصلح حمادة: <ان الصرخة التي أطلقناها معاً خلال العام الفائت لإنقاذ هذا التراث الاسلامي والعربي لم تلق وللأسف آذاناً صاغية بسبب تفاقم الأوضاع في المنطقة>، والتفتت الى السيدة <بوكوفا> قائلة:

   <لقد كنت أرغب في استقبالك عندنا في لبنان لكنني أدرك تماماً ان ذلك غير ممكن نظراً للوضع الأمني في البلد. والنداء الذي أدعوك الى اطلاقه اليوم، ومن خلال <اليونيسكو>، ليس فقط من أجل الدعوة الى انقاذ ما تبقى من تراث، وانما لدعوة العالم عموماً والعالم العربي خصوصاً، الى عدم التسرع في الحكم على الاسلام، فالاسلام الأصولي والاسلام المتطرف ليس اسلامنا وليس اسلام النبي، اسلامنا بني على التسامح الاعتدال وعلى الحرية الفردية بشكل خاص>.

   وقالت <بوكوفا> كلمتها عن السيدة الصلح حمادة: <لقد أصبحت صديقة للـ<يونيسكو> منذ زمن طويل، خلال توليك منصبك الوزاري ومهماتك في مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية في لبنان، تماماً كالأمير الوليد الذي تمثلينه، وعلى ما قامت به المؤسسة في إعادة تجديد لمكاتبنا في المقر الاقليمي القائم في بيروت>

IMGL9192 IMGL9289 IMGL9417