20 September,2018

دبي تستضيف في تشرين الأول قمة الاقتصاد الاسلامي

 

عبد-الله-العور تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تنظم غرفة تجارة وصناعة دبي منتصف تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في مدينة دبي قمة الاقتصاد الاسلامي العالمية في دورتها الثالثة، لتطوير نموذج اقتصادي اسلامي متوازن وعادل يوفر حلولاً مبتكرة من شأنها أن تسهم في تصاعد النمو العالمي على كافة الأصعدة.

وتسلط هذه القمة العالمية الضوء على دور الاقتصاد الاسلامي العالمي في التنمية الاجتماعية المستدامة ووسيلة الاقتصاد في المساهمة في تحسين حياة الناس، والأبحاث موزعة على ست جلسات رئيسية، ومن ضمنها الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة والسياحة العائلية، إضافة الى الاقتصاد الرقمي الاسلامي والفن الاسلامي والأزياء.

وقال ماجد الغرير رئيس مجلس ادارة غرفة دبي وعضو مجلس ادارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الاسلامي ان قطاع الاقتصاد الاسلامي يواصل مستويات النمو بوتيرة متسارعة تؤكد على دوره البارز كحل ناجع لحالة الركود التي تعاني منها الأسواق العالمية.

وقال عبد الله العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الاسلامي ان الدورة الثالثة للقمة العالمية للاقتصاد الاسلامي تمتاز بتناولها لأحد أهم أهداف وقيم الاقتصاد الاسلامي وهو التنمية الاجتماعية والاستقرار المستدام، ونتوقع أن تشهد هذه القمة نقاشات مثمرة على هذا الصعيد.

محمد-بن-راشدماجد-الغرير