13 November,2018

"دايفيد بوي" يترك بعد موته ثروة 135 مليون جنيه إسترليني!

image

ترك أسطورة البوب المطرب البريطاني”دايفيد بوي”، الذي توفي الإثنين الماضي بعد صراع دام عاماً ونصف العام مع سرطان الكبد، ثروة طائلة لزوجته وإبنته قدّرت ب135 مليون جنيه إسترليني حصيلة أكثر من 50 عاماً من حياه فنية زاخرة بالألحان والأغاني والحفلات التي درت عليه الملايين والتي جعلت منه أحد أهم وجوه البوب في العالم.
وبحسب الموقع الإلكتروني الفرنسي”كلوزر أف أر” فإن أسرته لن تستطع في الوقت الحالي التصرف في ثروته ويجب عليهم إنتظار أرباح آخر أعماله وهو ألبوم غنائي بعنوان “بلاكستار” يعد بمثابة هدية الوداع لكل عشاقه ومحبيه.
وعرف “دافيد بوي” شهرة كبيرة منذ السبعينات وباع حوالي مائة وأربعين مليون نسخة من ألبوماته في جميع أنحاء العالم وحاز خلال مشواره الفني على عدة جوائز قيّمة، من بينها جائزة غرامي للإنجاز مدى الحياة التي حصل عليها العام 2006 .