19 September,2018

"داعش" يعلن قائمة اغتيالات جديدة تستهدف مسؤولين مسلمين أجانب

image

كشف تنظيم «داعش» الإرهابي عن قائمة اغتيالات جديدة تستهدف شخصيات مُسلمة رفيعة المستوى تشغل مناصب قيادية فى الولايات المتحدة وبريطانيا. وحرّض التنظيم أتباعه في العالم على قتل الواردة أسماؤهم في القائمة، ومن أبرز تلك الشخصيات همة عابدين المُسَاعدة الأولى للمُرشحة الرئاسية الأمريكية المحتملة “هيلاري كلينتون”.
ورد اسم همة عابدين، التى شغلت منصب كبير مساعدي “هيلارى كلينتون” منذ منتصف التسعينيات، فى مجلة “دابق” التي يصدرها تنظيم «داعش»، باعتبارها من الشخصيات السياسية الناشطة المُرتدة، من وجهة نظر التنظيم الإرهابي.
وبدأت عابدين مسيرتها المهنية كمتدربة في البيت الأبيض عام 1996 وكانت حينها تعمل لصالح السيدة الأولى آنذاك “هيلاري كلينتون”، ثم أصبحت من كبار مستشاري حملة كلينتون أثناء ترشحها أمام الرئيس “باراك أوباما” في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2008.
واُختيرت همة ضمن قائمة “40 تحت الـ40” التي تصدرها مجلة “التايم” الأمريكية وتضم جيلاً جديداً من القادة المدنيين، وهى مسلمة ومتزوجة من “أنتوني وينر”، عضو الكونغرس الأمريكي عن ولاية نيويورك.
كما ضمّت قائمة “داعش” للاغتيالات، “كيث إليسون” وهو أول نائب ديمقراطي مسلم في الكونغرس الأمريكي عن ولاية مينيسوتا، واعتنق الإسلام وهو فى عمر الـ19 عاماً، وفاز بعضوية المجلس في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2006.
وكانت سعيدة وارسي النائبة السابقة فى البرلمان البريطاني، ذات الأصول الباكستانية، ضمن الشخصيات الواردة أسماؤها فى قائمة اغتيالات “داعش”، وهى تعتبر أول مُسلمة تخدم فى مجلس الوزراء البريطاني، وثالث وزير مسلم سواء من الذكور أو الإناث، وأول مسلمة تكون وزيرة في المملكة المتحدة.
وجاء اسم عضو البرلمان البريطاني ساجد جافيد ضمن قائمة “داعش” باعتباره أحد المُستهدفين بالاغتيال، وكان جافيد، ذو الأصول الباكستانية، أول وزير مسلم للثقافة فى بريطانيا وعضو البرلمان عن حزب المحافظين وشغل منصب وزير مالية صغير في وزارة المالية، وهو منصب ليس من ضمن التشكيل الحكومي.