26 September,2018

"داعش" يدمّر أقدم دير مسيحي في العراق!

image

أقدم عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي على تدمير أحد أقدم الأديرة المسيحية في العراق، والذي شيّد قبل 1400 عام.
وقالت وكالة “أسيوشيتد برس” إن صور الأقمار الاصطناعية لمنطقة الدير أظهرت أن المسلحين دمروه بالكامل وأنه أصبح أثراً بعيد عين.
وخلال الشهر الحالي، وبناء على طلب من الوكالة، قامت شركة “ديجيتال غلوب” للتصوير بالأقمار الصناعية بتصوير الموقع الذي يقع فيه الدير، وقارنت تلك الصور بصور قديمة للموقع ذاته.
ويوضح الخبير في تحليل الصور والرئيس التنفيذي لشركة “أولسورس أناليسيس”، “ستيفن وود”، الفترة التي وقع فيها تدمير الدير، ما بين 27 أغسطس/آب و28 سبتمبر/أيلول من 2014.
ويعد دير “مار إيليا” الواقع بداخل منطقة معسكر الغزلاني، جنوبي الموصل، موقعاً مقدساً للمسيحيين العراقيين، ويرجع تاريخ بنائه إلى 1400 عام.
ويذكر أن تنظيم “داعش” قام بتفجير ممنهج لمعظم المعالم التاريخية والدينية في الموصل، وأبرزها مرقد النبي يونس ومرقد الإمام السلطان عبد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب، ومقام الإمام العباس في قرية الكبة شمالي الموصل، فضلاً تجريف مدن تاريخية، أبرزها الحضر والنمرود وعدة حسينيات ومساجد تاريخية وكنائس، وهي معالم فريدة من نوعها ويعود تاريخها لقرون من الزمن، بحجة أنها مظاهر للشرك.
وبهذا ينضم دير مار إيليا إلى قائمة المواقع التراثية والدينية التي تضم أكثر من 100 موقع دمره داعش في السنوات الأخيرة في سوريا والعراق.