21 November,2018

«دار الندوة » تحيي ذكرى منح الصلح في عيد الاستقلال

SAM_5130 يبقى المفكر السياسي الكبير منح الصلح، وإن رحل عن هذه الدنيا، ذكرى أمينة في نفوس وعقول أصدقائه، وما أكثرهم. ولمناسبة الذكرى الحادية والسبعين للاستقلال، وآل الصلح هم عائلة الاستقلال، وكذلك لمناسبة تأسيس <دار الندوة> على يديه في شارع الحمرا، فقد دعا  مجلس إدارة الندوة الى حفلة استقبال بحضور رغيد الصلح ابن عم الراحل الكبير، وكان في مقدمة الذين لبوا الدعوة، وسمحت ظروفهم        بالحضور الرئيس حسين الحسيني، والشيخ خلدون عريمط ممثلاً دار الفتوى ورئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان، والدكتور حيان حيدر ممثلاً الرئيس سليم الحص، والدكتور ابراهيم محسن ممثلاً الرئيس عمر كرامي والوزير السابق ناظم الخوري، ونقيب الصحافة محمد البعلبكي، والسفير السابق المحامي جهاد كرم، وكان الوزير السابق بشارة مرهج ومعن بشور قطبا الدار، والصديقان المتقادما العهد لمنح الصلح، يستقبلان الحضور.

وكانت المفاجأة حضــــور مواطن مـــــــن آل ســـــلهب، مــــع ولديـــــه بلباس العسكر احتفــــالاً بيوم الاســـــتقلال، وهمـــــــا: كــــريم وجـــــــاد ســـــلهب.

SAM_5133SAM_5158SAM_5140SAM_5157SAM_5160SAM_5173